عرض مشاركة واحدة
04-21-2016, 07:27 PM   #1
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820
اتعلم يا تراب بقلم الشاعر جابر الخطاب

basmala

وقفة على قبر ابنتي الراحلة آمال عند زيارتي لها



أتعلمُ يا تـُراب
بقلم الشاعر جابر جعفر الخطاب


أتعلم ُ مَن بجوفكَ يا تُرابُ ُ
وأنتَ لكل حادثة ٍ كتاب ُ
أتعلمُ أن ّ َ عندك َ أمنيات ٌ
مغيبة ٌ ولي قلبٌ مُذاب ُ
أتقطف ُزهرتي في يوم عيد ٍ
فحال ُ العيد من قفر ٍ يباب ُ
أتعلمُ أن ّ آمالي تلاشت
وذابت مثلما يذوي الضباب
كأن الصادحات على الدوالي
يرن ُ بمسمعي منها انتحاب
ولي عتبٌ عليك َ وأنت تدري
بما يحوي من الألم العتاب ُ
على صدري ركامٌ من هموم ٍ
وأيامٌ من البلوى صعاب ُ
وتزدحمُ الخواطر مشجيات ٍ
فيُفتحُ من عميق الحزن باب ُ
فسيف الدهر أوغل في عروقي
له من جرحي الدامي قـِرابُ
ففي قلبي من الأشجان دوح ٌ
وفي روحي من الأحزان غاب ُ
ِيمرُ الليلُ داجية ً رؤاه ُ
فتنهشُ أضلعي منه ذئاب ُ
تحوم ُ الذكريات ُ على فؤادي
فيفجعُ خاطري منها اكتئابُ
أقول وقد تملكني العذاب ُ
وأوغل في متاهته الغياب ُ
رحلت وبيننا وقفت دروب ٌ
قصِيات ٌ وقام هنا حجاب ُ
أخاطبُ منك ِ قبراً قد تزيا
بثوب الموت واختنق الخطاب ُ
وأسألُ عنك ِ أطيافا تناءت
لها من ساحة القلب انسحابُ
تركتك بين أنياب المنايا
وفي قلبي شجون واضطراب ُ
ولولا الحج ما غادرت ربعا
ولا كان التغربُ والذهاب ُ
وإذ حان الوداع ُ وجدت قلبي
يحدثني بأن قرُبَ المصابُ
ففي عينيك ِ غامت ذكريات ٌ
بكف الموت وانطفأ الشبابُ
وعدت وقد توشحت الليالي
بثوب الحزن يغمرها العذاب
وجدت الدار موحشة وفيها
من الحسرات دمع ٌ وانتحاب ُ
غيابك لا يعادلهُ غياب ُ
فصبرا ريثما يدنو الإياب ُ
جابر الخطاب غير متواجد حالياً