عرض مشاركة واحدة
04-18-2016, 07:11 PM   #13
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

ويقول عن:
اقتسام الرئيس أنور السادات
وبيجن لجائزة نوبل السلام :
"الرجلان اقتسما الجائزة، لكن المصير
اختلف من أحدهما إلى الآخر،
الاتفاقية ترتب عليها في حالة أنور السادات
انفجار بركان الغضب داخل جميع الدول العربية،
فضلا عن أنه ذات صباح من أكتوبر 1981
دفع حياته ثمنًا لها.
أما بالنسبة لبيجين
فلقد كانت هذه الاتفاقية نفسها
بمثابة الضوء الأخضر،
ليستمر بوسائل مبتكرة في تحقيق
المشروع الصهيوني الذي لا يزال
حتى هذه اللحظة يمضي قدمًا.

أعطته الجائزة أول الأمر الغطاء اللازم
حتى يذبح - بسلام- ألفين من
اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات
داخل بيروت سنة 1982

جائزة نوبل في السلام
فتحت الطريق على مصراعيه لقطع
خطوات متزايدة السرعة
نحو إبادة الشعب الفلسطيني،
كما أدت إلى بناء آلاف المستوطنات على
الأرض الفلسطينية المغتصبة. ‏"
ويقول :
" هناك بلا شك أصوات كثيرة على
امتداد العالم تريد أن تعرب عن احتجاجها
ضد هذه المجازر المستمرة حتى الآن،
لولا الخوف من اتهامها بمعاداة السامية
أو إعاقة الوفاق الدولي
أنا لا أعرف هل هؤلاء يدركون أنهم
هكذا يبيعون أرواحهم في مواجهة ابتزاز رخيص
لا يجب التصدي لـه بغير الاحتقار.
لا أحد عانى في الحقيقة كالشعب الفلسطيني

أنا أطالب بترشيح ارييل شارون
لجائزة نوبل في القتل،
سامحوني إذا قلت أيضًا إنني أخجل
من ارتباط اسمي بجائزة نوبل.
أنا أعلن عن إعجابي غير المحدود
ببطولة الشعب الفلسطيني الذي يقاوم الإبادة "
Amany Ezzat غير متواجد حالياً