عرض مشاركة واحدة
04-18-2016, 07:01 PM   #11
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

وفي عام 1959
ولد رودريجو الابن الأول لماركيز،
وانتقلت العائلة لتعيش في مدينة نيويورك،
حيث كان مشرفاً على
فرع صحيفة "برنسا لاتين" في أمريكا الشمالية،
واجتهدوا كثيراً تحت تهديدات القتل
التي وجهها لهم الأمريكان
الغاضبون فاستقال ماركيز
من عمله بعد عام واحد،
وأصبح مشوشاً بالنسبة للتصدعات الفكرية
التي كانت تحدث في الحزب الاشتراكي الكوبي.
فانتقل بعائلته إلى مدينة مكسيكو،
مسافراً عبر الجنوب وحُرِمَ من
دخول الولايات المتحدة الأمريكية
مرة أخرى حتى عام 1971.

في مدينة مكسيكو عمل على ترجمة الأفلام،
وعمل على كتابة السيناريوهات المسرحية،
وأثناء ذلك بدأ بنشر بعض رواياته الخيالية.
ساعده أصدقاءه على نشر
رواية "لا أحد يكتب إلى الكولونيل" عام 1961،
وبعد ذلك، رواية " جنازة الأم الكبيرة" عام 1962،
في نفس ذلك العام
ولد ابنه الثاني غونزالو.
وأخيراً أقنعه أصدقاؤه بدخول
مسابقة الأدب الكولومبي في بوغوتا.
راجع رواية "الساعة الشريرة" وقدمها ففازت.
فقام رعاة الجائزة بإرسال الكتاب
إلى مدريد من أجل نشره، وصدر عام 1962،
وكانت خيبة أمله كبيرة،
فقد قام الناشر الإسباني
بالتخلص من جميع الألفاظ العاميّة
المستخدمة في أمريكا اللاتينية،
وكل المادة التي اعترض عليها،
ونقحها إلى درجة يصعب فيها
التعرف على العمل الأصلي ،
وجعل الشخصيات تتكلم
اللغة الإسبانية الرسمية الموجودة
في القواميس،
فاكتئب ماركيز إلى درجة كبيرة،
واضطر إلى رفض العمل،
وكان عليه أن يعمل حوالي نصف عقد
حتى يعيد نشر الكتاب بشكل مـُرضي.

طغى عليه الشعور بالفشل،
لم يبع من أعماله أكثر من 700 نسخة،
ولم يحصل على أي حقوق للتأليف،
وحتى هذه اللحظة رواية "ماكوندو"
فلتت من قبضته أيضاً ،
في عام 1967 نشر كتاب بعنوان
"خبر اختطاف " عن الكفاح الدامي لكولومبيا
ضد المخدرات والإرهاب.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً