عرض مشاركة واحدة
04-18-2016, 04:50 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

وجاءت بدايته الأدبية
من وحىّ المعيشة القاسية التى عانىَ منها،
كمّا تأثر بكتابات همنجواي،
وكتبَ رواية «الكولونيل»،
وبعدها سافر إلى لندن،
ثم عاد أخيرًا إلى فنزويلا،
حيثُ المكان المفضل للاجئين الكولومبيين،
وهناك أنهى روايته، «البلدة المكونة من الهراء».
فى العام 1958،
عادَ «جابرييل» إلى بلدته وتزوجَ من حبيبته،
«مرسيدس»، التى انتظرته 14 عامًا،
على ذكرى أول لقاء بينهُما،
عاد ووجدها فتاه يافعة، شديدة الجمال والرِقة.
ولكن لم يمنع الزواج «ماركيز»
أن يُكمل رحلته نحو المتاعب،
فعاد مع عروسته إلى «كاراكاس»، عاصمة فنزويلا.

وبعد أن نشرت صحيفة «مومينتو»
بعض المقالات عن الخيانة الأمريكية،
واستغلال الطغاة، أذعنت للضغط السياسي
وأخذت موقفاً موالياً
لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية
بعد زيارة «نيكسون» المدمرة في مايو،
مشحونين بالغضب من موقف صحيفتهما،
قدم كل من جابرييل جارسيا ماركيز،
وصديقه ميندوزا استقالتيهما.

طفلهُ الأول

في عام 1959،
أثمرت قصة حُب «جابرييل ومرسيدس»
نتاجها الأول، فُولد «رودريجو»، صبيًا
يحمل ملامح قصة حُب أمه وأبيه،
ثُم انتقلت العائلة لتعيش في مدينة نيويورك،
حيثُ كان «جابرييل» مُشرفاً على
فرع صحيفة «برنسالاتين» في أمريكا الشمالية،
وواجهة تهديدات كثيرة بالقتل
وجهها لهم الأمريكان الغاضبون
فاستقال «ماركيز» من عمله بعد عام واحد،
وأصبح مشوشاً بالنسبة للتصدعات الفكرية
التي كانت تحدث في الحزب الاشتراكي الكوبي.

اضطُر «ماركيز» إلى
الانتقال بعائلته إلى مدينة مكسيكو،
مسافراً عبر الجنوب
و حُرِمَ من دخول الولايات المتحدة الأمريكية
مرة أخرى حتى عام 1971.
وفى مدينة مكسيكو عمل على ترجمة الأفلام،
وعمل على كتابة السيناريوهات المسرحية،
وأثناء ذلك بدأ بنشر بعض رواياته الخيالية.
Amany Ezzat متواجد حالياً