عرض مشاركة واحدة
04-09-2016, 08:22 AM   #1
جابر الخطاب
vip
Crown2
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: العراق - فى رحمه الله
المشاركات: 820
حييت سيدة العراق بقلم جابر الخطاب

basmala

حييت سيدة العراق

جابر جعفر الخطاب

في وداع سيدة العراق الأولى ورمز الحضارة الإنسانية
المعمارية العالمية والمبدعة العراقية الراحلة زها حديد

ماذا على عينيك ِ يا بغداد ُ
فجعَ الحمى فاهتزت الأطواد ُ
وتنهد الوطن الحبيبُ بآهة ٍ
حرّى وغطى الرافدين سوادُ
ودعت ِ يا بغداد طيف أميرة ٍ
عربية ٍ حفّــّت بها الأمجاد ُ
ما للحضارة أُطـفئت أنوارُها
وطوى المحافل مأتمٌ وحداد ُ
حييت سيدة العراق فأنت في
صدر العراق محبة ٌ وفؤاد ُ
يا بنت بغداد الأصالة والعلا
ما كان أعظم حزنها بغداد ُ
شيدت من غرر الكمال عوالما
بين الشعوب فينحني الروّاد ُ
فلقد أعدت إلى الحضارة وجهها
ومن العصور تزاح م الوُفـّاد ُ
عاد ابنُ نصـّرَ زاهدا بجنانه ِ
شوقا إليك ِ وأقبلت شبعاد ُ
وعجائب الدنيا ثمان ٍ لم تكن
سبعا ً فعندك تكمل ُ الأعداد ُ
هذي الأناملُ أي سحر عندها
لانَ الحديد ُ وأسلمَ الفولاد ُ
يا درة الأجيال في تاريخنا
بك يفخر الأجداد والأحفاد ُ
لك ِ في ميادين الفخار صحائف
وعلى دروب المكرمات جهاد ُ
كانت زها زهو الشعوب لأنها
شمسٌ تضاءُ بنورها الأنجاد ُ
غابت تشيعها العصور حزينة ً
ألما فمثوى نعشها الأكباد ُ
ماذا يقول الدهرُ يا بغداد عن
هذا الجحود فعندك الأضداد ُ
هل أنت خجلى إذ نسيتِ حبيبة ً
أم قد دهاك ِ تكاسل ٌ ورقاد ُ
أتموت ُ في الأرض ِ الغريبة حرة ٌ
كل الشعوب لها هوىً ووداد ُ
هل ضاق صدرك عن زهاك وطيبها
في حين يملأ ُ أرضك ِ الفـُِسّاد ُ
للسارقين مكانة ٌ مرموقة ٌ
والمبدعين تشتت ٌ وبـِعاد ُ
فالجهل ينخر بالبلاد وأهلها
والعبقرية ُ تزدرى وتباد ُ
هي لم تكن أنثى بصنع عوالم ٍ
هي في المفاخر أمـّة ٌ ويلاد ُ
ما غيّب َ الموت ُ المقيم سناءها
فسناؤها رغم الردى وقـّـاد ُ
واليوم َ تــُبعث ُ في صروح حضارة ٍ
فالخالدون عطاؤهم ميلاد ُ
8/ 4/ 2016
جابر الخطاب غير متواجد حالياً