عرض مشاركة واحدة
04-05-2016, 08:42 PM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

أيها الآباء:
هل يؤمن أي شخص بما تقوله أن الغضب أحيانا
(إن لم يكن دائمًا) مفيد؟
ألا تفهمون أن الغضب هو عاطفة
يستخدمها الناس الذين يريدون أن
يتحكموا في غيرهم بينما هم
لا يستطيعون التحكم في أنفسهم؟
هل تعملون أن هناك كتبًا
ودورات تدريبية رائعة لتعلمكم طرقًا أفضل؟
والأهم من ذلك
هل ترون السرعة التي يُسحق بها طفلك
أو يصبح غير مبال بالمرة عندما تُسقِط عليه غضبك؟
هل فقدت الحساسية بالنورانية في روح طفلك
بحيث لا يحطمك أن تراه يرتعد من الخوف في وجودك؟
هل هذا ما تريد بالفعل أن يكون عليه طفلك؟ أن يخاف منك؟

آيها الآباء:
ألا تدركون أن أطفالكم يحتاجون
أن يشعروا بملمس جلدك عليهم؟
ألا تدركون مدى روعة وقوة الرابطة التي
يُنشئها ملمس جلدك لجلد ابنتك؟
ألا تفهمون الروابط الذهنية المستديمة
التي يُنشئها ربتك على ظهر ابنك أو بطن ابنتك؟

أيها الآباء:
أفيقوا! هذه الأرواح الثمينة التي تم وضعها
تحت رعايتك هي أرواح فريدة وحساسة بشدة.
كل ما تقوله أو لا تقوله سوف يؤثر على
قدرتهم ونجاحهم وسعادتهم مدى الحياة.

ألا تدركون أن الأطفال سيقومون دومًا
بأخطاء – في الواقع الكثير من الأخطاء؟
ألا تدركون مقدار الدمار الذي تحدثونه
عندما تضرب ابنك أو تجعل ابنتك
تشعر أنها بلا قيمة لمجرد أنهم أوقعوا شيئا ما؟
هل لديك أي فكرة كيف أنه من السهل
أن تجعل طفلك يشعر أنه ذليل؟
الأمر ببساطة يحدث عندما تدع نفسك تقول لك
“كيف جعلت نفسك تفعل هذا الشيء؟”
أو “كم مرة أخبرتك …”
Amany Ezzat غير متواجد حالياً