عرض مشاركة واحدة
03-20-2016, 03:42 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

المخضـرمون
أمـوي و عباسـي


بشار ابن برد
قال يهجو أبا المغيرة عبيد الله بن قزعه

خَليلَيَّ مِن كَعبٍ أَعينا أَخاكُما
عَلى دَهرِهِ إِنَّ الكَريمَ مُعينُ

وَلا تَبخَلا بُخلَ اِبنِ قَزعَةَ إِنَّهُ مَخافَةَ
أَن يُرجى نَداهُ حَزينُ

كَأَنَّ عُبَيدَ اللَهِ لَم يَلقَ ماجِداً
وَلَم يَدرِ أَنَّ المَكرُماتِ تَكونُ

فَقُل لِأَبي يَحيى مَتى تُدرِكُ العُلا
وَفي كُلِّ مَعروفٍ عَلَيكَ يَمينُ

إِذا جِئتَهُ في حاجَةٍ سَدَّ بابَهُ
فَلَم تَلقَهُ إِلّا وَأَنتَ كَمينُ

وايضا له تلك الرائعه

جفا ودهُ فازور أو مل صاحبهُ
وأزرى به أن لا يزال يعاتبه

خَلِيليَّ لاَ تسْتنْكِرا لَوْعَة َ الْهوى
ولا سلوة المحزون شطت حبائبهُ

شفى النفس ما يلقى بعبدة عينهُ
وما كان يلقى قلبهُ وطبائبه

فأقْصرَ عِرْزَامُ الْفُؤاد وإِنَّما
يميل به مسُّ الهوى فيطالبهُ

إِذَا كان ذَوَّاقاً أخُوكَ منَ الْهَوَى
مُوَجَّهَة ً في كلِّ أوْب رَكَائبُهْ

فَخَلّ لَهُ وَجْهَ الْفِرَاق وَلاَ تَكُنْ
مَطِيَّة َ رَحَّالٍ كَثيرٍ مَذاهبُهْ

أخوك الذي إن ربتهُ قال إنما
أربت وإن عاتبته لان جانبه

إذا كنت في كل الذنوب معاتباً
صَديقَكَ لَمْ تَلْقَ الذي لاَ تُعَاتبُهْ

فعش واحدا أو صل أخاك فإنه
مُفَارقُ ذَنْبٍ مَرَّة ً وَمُجَانِبُهْ

إِذَا أنْتَ لَمْ تشْربْ مِراراً علَى الْقذى
ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه

إبن مياده الشـاعر

أجــارتــنـا إن الــخـطـوب تــنــوب عـلـيـنا
وبــعـض الآمـنـين تـصـيب
أجـارتـنـا لــسـت الــغـداة بـبـارح ولـكـن
مـقـيم مــا أقــام عـسيب


ولأمرؤ القيس

أجارتنا ان الخطوب تنوب
واني مقيم مااقام عسيب

أجارتنا أنا غريبان هاهنا
وكل غريب للغريب نسيب

فإن تصلينا فالقرابة بيننا
وإن تصرمينا فالغريب غريب

اجارتنا مافات ليس يؤؤب
وما هو آت في الزمان قريب

وليس غريبا من تناءت دياره
ولكن من وارى التراب غريب
Amany Ezzat غير متواجد حالياً