عرض مشاركة واحدة
03-06-2016, 12:08 PM   #1
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586
مصادقة النفس و حب الذات

basmala

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اهل ورد الغاليين

اعتقد العنوان صادم
لكن المحتوى ......
اتمنى اعرف رأيكم
بعد القراءة

ليس ضربًا من الأنانية وحب الذات،
أن تفكر في نفسك، وتمنحها
من الحب والاهتمام ما تمنحه لكل ما يحيط بك،
ففي أعماقك مناطق مجهولة،
ربما لم تتح لك الفرصة بعد لاستكشافها،
بعد أن حملتها كمًّا كبيرًا من الأخطاء،
وعشت تلومها كلما تذكرت تلك الأخطاء،
وحين نقع في فخ اللوم نعتقد أننا
أشخاص سيئون، متناسين إنجازاتنا
والأشياء الجيّدة التي قمنا بها،
ونحرم أنفسنا من حقها من
الحب والاهتمام الذي يجب أن نوليها إياه.

ومصادقة النفس لا تبدأ إلا عندما تبتعد عن دور القاضي،
وتبدأ بالسماع لها ومكافأتها،
والحديث معها ولو لدقائق يوميًا،
وهناك مجموعة من الأشياء التي تساعدك
لتبني أواصر الصداقة بينك وبين نفسك،
وتبدأ برؤيتها كما لم ترها وتحس بها من قبل.

1- سامح نفسك:

حتى تبدأ بفتح صفحة جديدة مع نفسك،
اغفر لها تلك القرارات السيئة التي اتخذتها سابقًا،
وعانيت من عواقبها، وليس أمامك إلا هذا الحل
إن أردت ألا تكرر في كل مرة تتذكر فيها تلك التجارب،
الألم النفسي الذي عانيته بعدها،
لذلك فالغفران هو أولى خطوات الصداقة مع النفس،
وتذكر أنك إن كنت تسامح الآخرين على أخطائهم،
فنفسك أولى بها.

2- واجه مشاكلك:

إحدى الحقائق الحتمية،
أنه لا وجود لإنسان لا يواجه المشاكل في حياته،
لذلك لن يفيدك نسبها إلى سوء الحظ،
والهروب لن يكون الحل الأمثل لما تعانيه،
واجه مشاكلك وحاول حلّها، قد تتعثر وتفشل مرات،
ولكنك في النهاية ستكون تعلمت شيئًا جديدًا،
وستجد أنَّ تلك العقبات هي
الدرج الذي صعدت عليه لتصل إلى أهدافك.

3- ارسم صورتك:

لن يهتم أحد بنفسك أكثر منك،
وإن لم تعطِ لها قيمة كبيرة،
فلن يمنحك أحد تلك القيمة،
كن صادقًا مع نفسك،
وابحث في أعماقك عما تتمناه فعليًا،
لا ما تفرضه عليك الظروف، دافع عن حقوقك،
وعن أحلامك بقوة، ولا تضع نفسك في
إطار الصورة التي رسمها الآخرين لك،
بل دافع عما يسعدك أنت،
وعن الصورة التي ترغب أن ترسمها لنفسك.

4- اصنع سعادتك:

كثير ما نربط السعادة بحدوث أمر،
وعندما يحدث نرى أنه لم يجلب معه السعادة،
ومع مرور الوقت نكتشف أنَّ
السعادة تنبع من داخل النفس،
ولا تجيء من الخارج،
لذلك لا تُضيع الوقت بانتظارها،
في كل يوم خصص دقائق تأمل فيها ما تملكه
ليس من مال فقط،
بل من صحة وأهل وأصدقاء،
وما حققته من إنجازات،
وستعرف أنَّ السعادة فيما تملكه،
وليست فيما تنتظر مجيئه.

5- لا تسجن مشاعرك:

كل البشر يتألمون ويحزنون،
والوقت كفيل بمداواة الآلام،
ولكن ليس من الجيد أبدًا
أن تحبس نفسك مع أحزانك ومخاوفك،
منتظرًا الحل،
أعطِ نفسك فرصة لتشارك الآخرين حزنها،
وتنفس عن مشاعرها المكبوتة،
وستجد أن عبئًا ثقيلًا قد أزيح عنها،
وربما قد تجد حلًا لما يثقل كاهلك عند بعض الاصدقاء.

نال إعجابي و اهتمامي
و كان له وقع كبير على نفسى
اتمنى ان ينال إعجابكم

طيب الله اوقاتكم
تحياتي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً