عرض مشاركة واحدة
02-19-2016, 08:24 PM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

يحكى المؤلف عن هذه التجارب وغيرها،
عن موت عبد الناصر
وهو في الغربة في المجر
وأثر ذلك عليه وعلى الناس،
ويحكي أيضا عن تجربته القصيرة
للعمل فى إحدى صحف الخليج،
عن أصدقاء تحولوا من النقيض إلى النقيض،
عن الأبطال الذين سقطوا،
والكبار الذين باعوا كل شيء

من أجل حفنة أموال،
يقول: كتب الطبيب على

أوراق الكشف الطبي الخاصة بي ,
أنني (صالح للعمل في جميع الأجواء) ..
هذه الجملة صيغة رسمية يكتبها الأطباء ...
ولكن الجملة ظلت لاصقة بعقلي وإحساسي......
كل ما في قلوب المصريين
من حضارة ومرونة هناك في بلاد الخليج
حيث النفط الى غلظة قاسية...
الرغبة الحارقة المتعجلة في المال
تحول الإنسان إلى كائن آخر......
أفقدني التغير السريع المضطرب
قدرتي على الانتماء،
قدرتي حتى على التصديق،
لم أكن مشاركاً ولم أكن مطلوباً
عندما تحطم المشروع الكبير،
تحول إلى كابوس
وصنع بعض الناس الشطار
من أشلاء المشروع وشظايا الكابوس
مؤامراتهم الخاصة، الجريئة منها والدنيئة،
أما أنا فقد وقعت بعد 67 ميتاً.

يقول
" شيطان تلك الأيام كان يعمل بجد واجتهاد
لكي لا تكتمل الأعمال ولا تتحقق الأحلام ,
يعمل لكي يسود صراع دامي بين الناس,
وأن تصل الى نهاية يومك منهكا مهدودا ,
وأنت في الحقيقة لم تحقق شيئا.
تغيرت معاني الكلمات ووجوه الناس ,
تغير الصوت والصدى.
والتغير سنة الكون منذ كان
لكنني أعتقد أن التغير لم يكن من قبل
بهذه القسوة والسرعة والفظاعة."



" لا أحد يشعر بمعنى التخلف
قدر ذلك الكائن الذي يطلق عليه المثقف
"

ماذا حدث لنا في تلك السنوات1952 إلى 1982؟
ماذا حدث للناس وللبلد؟
من أين لإنسان يشعر ويفكر
أن يحتمل في حياته كل هذه التقلبات والتغيرات؟
أليس من حق الإنسان أن يلتقط أنفاسه،
ينعم بحياة مستقرة بعض الشيء،
هادئة بعض الشيء، مفهومة بعض الشيء؟!
كيف يمكن أن يصاب شخص بالاكتئاب المتواصل
لمدة 30 عام و هل كتب هذا الكتاب بعد انتهاء ال 30 عام
أم أنه كان يستعين على هذه السنوات بالكتابة كل حين
و من ثَـم جمّع ما كتب و نشره؟
Amany Ezzat متواجد حالياً