عرض مشاركة واحدة
01-15-2008, 12:28 AM   #13
ملك
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: مصر - فى رحمه الله
المشاركات: 14,674


صفة عرقه:

عن أنس رضي الله عنه قال:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ
(أي كان صافياً أبيضاً مثل اللؤلؤ).
وقال أيضاً:
(ما شممت عنبراً قط ولا مسكاً أطيب من ريح رسول الله صلى الله عليه وسلم).
أخرجه البخاري ومسلم واللفظ له.
وعن أنس أيضاً قال:
(دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أي نام) عندنا،
فعرق وجاءت أمي بقارورة فجعلت تسلت العرق،
فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟
قالت: عرق نجعله في طيبنا وهو أطيب الطيب).
رواه مسلم،
وفيه دليل أن الصحابة كانوا يتبركون بآثار النبي صلى الله عليه وسلم،
وقد أقر الرسول صلى الله عليه وسلم أم سليم على ذلك.
وكان صلى الله عليه وسلم إذا صافحه الرجل وجد ريحه
(أي تبقى رائحة النبي صلى الله عليه وسلم على يد الرجل الذي صافحه)،
وإذا وضع يده على رأس صبي، فيظل يومه يعرف
من بين الصبيان بريحه على رأسه.

ما جاء في

اعتدال خلقه

صلى الله عليه وسلم:
قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه:
(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم معتدل الخلق
، بادن متماسك، سواء البطن والصدر).
أخرجه الطبراني والترمذي في الشمائل والبغوي
في شرح السنة وابن سعد وغيرهم.
وقال البراء بن عازب رضي الله عنه:
(كان رسول الله أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً).

أخرجه البخاري ومسلم.
ملك غير متواجد حالياً