عرض مشاركة واحدة
01-21-2016, 09:51 AM   #1
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550
مغلق مؤقتا للصيانة والتحسينات

basmala






مغلق مؤقتا للصيانة والتحسينات
*********************
خرجت مع أسرتى الصغيرة قاصدين أحد المتاجر
لشراء بعض لوازمنا واحتياجاتنا ،
فوجدنا المتجر مُغلق وقد وُضعت على واجهته
لافتة مكتوب عليها ( المتجر مُغلق للصيانة )
حولنا مسارنا ..
ولكن كان فكرى مشغولا بهذه العبارة القصيرة




فهذا الكيان المادي الماثل هنا منذ سنوات يغلق بين فينة وأخرى
للصيانة ليتجدد من الداخل فيزهو ويحلو،
ويجدد عطاءه للناس فيقبلون عليه بشهية أكبر،
ونحن البشر نلهث ونركض عشرات السنوات وراء المادة
دونما توقف ودونما مراجعة للنفس لصيانتها
مما علق بها من غبار الأيام وضغوط العمل وأعباء الحياة.




تمعنوا في محالٍ تغلق للصيانة ، أو تصميم ديكور جديد
كي تبدأ نشاطها التجاري بأسلوب جذاب .
و تمعنوا في من يتسارعون لصيانة منازلهم ،
و عدم ترك الأمور كما هي خشية تفحل الأعطال ،
أو الأعطاب ، و حدوث ما لا تُحمد عُقْباه .
تأملوا الطرق و صيانتها ..




هذه هي حالنا مع همّ الصيانة في واقعنا الذي نعيشه
سواء في منازلنا ، أو مواقع أعمالنا ، أو دروبنا ، أو أشيائنا .
هذه هي حالنا مع همّ الصيانة في واقعنا الذي نعيشه
سواء في منازلنا ، أو مواقع أعمالنا ، أو دروبنا ، أو أشيائنا .
هي الصيانة دوما نحتاجها في حياتنا
و نحرص عليها أيا كانت نياتنا
أو عزائمنا أو رغبتنا أو مقاصدنا ..
نحرص عليها في كل ما حولنا إلا في داخلنا
الذي امتلأ بكثير مما يستحق الصيانة و التوقف و التغيير .




ونمر بحالات متغيرة في حياتنا فتنقلب رأسا على عقب
نفقد القدرة على التواصل مع الأخرين ،
نفقد القدرة على التمتع بما حولنا،
نفقد القدرة على إصلاح وضعنا ربما لأننا ندور في حلقه مغلقة ..!
وكثيرا ما تثقل النفس البشرية بالهموم و المشاغل و المشاكل و...
إلى درجة تجعل من الإنسان آلة
تم حشوها
بكل ما يخطر على البال ..!
فيصبح كجهاز الحاسوب
الذي قد يأتي عليه وقت فيكون مثقلا بالمعلومات
والأوامر و البرامج و المشاكل ....
مما يجعله عاجزا عن تنفيذ أي أوامر أخرى
فيعطي إشارة للمستخدم
بمعنى أن يقول له :
" قف أنا بحاجة إلى صيانة "




إذاً ...
أفلا يحق للإنسان أن يتوقف لعمل صيانة لنفسه
حاله حال جهاز الحاسوب..؟
هل شعرت يوما بأنك في أمس الحاجة إلى صيانة
وإعادة تأهيل ذاتك .. أو عمل Format او Update لنفسك

لماذا لانهتم بإدخال أرواحنا إلى أقرب ورشة صيانة
لتقويم وترميم وإصلاح ماعطب أو فسد من أخلاقنا ؟!
هل هو من العيب أن نصنع لوحات لأنفسنا مكتوب عليها
" مغلق للصيانة "
صيانة لقلوبنا وأرواحنا وعقولنا وأجسادنا





[COLOR=indigo]أحبائى أهل ورد للفنون
أود أن أعرف آراءكم فى هذا الموضوع
لنستفيد من خبراتكم وآرائكم المفيدة القيمة
سأطرح بعض الأسئلة وأدعوكم للإجابة عليها

1- في رأيك هل الصيانة هي عملية مفيده لك ..؟
2- متى نكون في حاجة أن نغلق للصيانة ؟؟
3- ماهي خطوات الصيانة المتبعة ؟؟؟
وهل هي عملية بناء أم هدم ..؟ وهل ينفع الترميم ..؟؟
4- من هم أكثر الناس حاجة لهذه الصيانة ؟؟
5- هل تحب أن تختلي مع نفسك للتفكير في حياتك ؟!
6- هل تحاسب نفسك بشكل يومي ماذا فعلت
من أخطاء خلال يومك ؟!
7- هل تحاول أن تعمل فورمات لقلبك
كي ينسى كل من أساؤوا بحقه ؟!
8- هل تجدد توبتك لخالقك عند كل ذنب تقترفه نفسك ؟!
9- هل تعطي نفسك وقتاً للراحة بقدر ما تجهدها ؟!
10- هل من العيب أن نصنع لوحات لأنفسنا مكتوب عليها
"مغلـــــــق للصيـــانة ؟!
11- لو كنت ستستعين بمساعد ..! فمن سيكون ..؟؟





موجهة دعوتى الأولى
لأستاذى الفاضل محمد ورد
تفضل أستاذى ..
للإستفادة بخبرتكم وآرائكم القيمة

طبعا واجب الضيافة موجود
تفضل أحلى فنجان نيسكافيه

__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً