عرض مشاركة واحدة
01-13-2016, 07:41 PM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

( اقتباسات )

“كان سقراط مقتنعاً بأنّ القراءة
لا يمكن أن توقظ داخل القارئ
إلاّ ما كان القارئ يعرفه سلفا
وبأنّ الحكمة لا يمكن الحصول عليها
من أحرف صمّاء ميتة .”

“كنت أنظر دوماً إلى الروايات كمنتوج تافه ,
إلاّ أنني اكتشفتُ أخيراً أنها مفيدة للغاية ضد الكآبة”

“أنا أعرف تماماً أنّ شيئاً ما يموت في داخلي
عندما أستغني عن كتبي,
وأن ذكرياتي تعود إليها دوماً وأبداً
وتصيبني بحنين مؤلم للغاية”

“في القرن الثالث عشر كتب أحدهم
على حافة مجلد يضم التواريخ الكنسية :
” عند قراءة الكتب عليك أن تعتاد على
ملاحظة المعنى أكثر من الكلمات ,
والتمسك بالثمار وليس بالقشور ”

“كان تحمسي مفرطاً إلى درجة أني
كنتُ أظن سأصبح إنسانة غير سعيدة
إن لم أعثر دوماً على كتاب جديد أقرأه”

“غير أن القراءة بالفراش تعتبر
أكثر من مجرد تمضية للوقت,
إنها تمثل نوعاً من الوحدة
فالمرء يتراجع مركزاً على ذاته
ويترك الجسد يرتاح,ويجعل من نفسه
بعيداً لا يمكن الوصول إليه مخفياً عن العالم”

“في إحدى المناسبات
سئل الحاخام ليفي اسحاق
أحد كبار معلمي الحسيديين
في القرن الثامن عشر
عن سبب غياب الصفحة الأولى
من جميع بحوث التلمود البابلي
مما يدفع القارئ الى
مباشرة القراءة بالصفحة الثانية.
أجاب: (على الرغم من كثرة قراءات المرء،
عليه ألا ينسى أبدا أنه
لم يصل بعد إلى الصفحة الأولى ”

“يظهر هذا في أن نفس الصفحة
من الكتاب تدفع أحد القراء إلى التشكك
في عقله والقارئ الآخر للضحك”

“نحن وأين نحن موجودون؛
نقرأ كي نفهم؛
أو من أجل التوصل إلى الفهم.
إننا لانستطيع فعل أي أمر مغاير:
القراءة مثل التنفس؛
إنها وظيفة حياتية أساسية.”

“أما الغريب في الأمر فهو أننا لا ننقطع أبدًا
عن ممارسة فعل القراءة على الرغم من
أننا لا نملك تفسيرًا مرضيًا لما نفعله”

“كنت أسبح ضد مجرى التيار..
وأعيش وقف ماكنت قد قرأته”

“إن النظم الشمولية
ليست الوحيدة التي تخشى القراءة.
بل وحتى في ساحات المدارس،
وفي خزائن الملابس،
وفي دوائر الدولة والسجون
تجري مراقبة جمهور القراء بعين الارتياب، نظرا لما
يشعر المرء به من سلطان،القراءة وقوتها الكامنة.”

” القراءة ضرورية للحياة كالتنفّس “

جانب يسير من كثير
من كتاب يستحق القراءة بجدارة

طيب الله أوقاتكم
تحياتي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً