عرض مشاركة واحدة
01-02-2016, 08:11 PM   #35
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

البوح الرائع بين العاشق والمعشوق،

تجلَّ بوجهك، أيها الحبيب،
فإن مناي الحديقة وبستان الورد
وافتح شفتيك،
فإن مناي الشهد الكثير أيتها الشمس،
أميطي عن وجهك نقابَ السحاب
إن أملي تلك الطلعة المشرقة الوضَّاءة
لقد سمعت من هواك صوتَ الطبول تقرع للسطور،
فرجعت لقد قلت في دلال:
"اذهب، ولا تتبعني أكثر من ذلك."
وقولك لي هذا هو غاية أملي ودفعك لي قائلاً:
"اخرج، إنَّه ليس في المنزل"،
كذلك دلَّ حارس الباب وكبره وخدنه
أولئك كلهم آمال أرتجيها
أيتها النسائم العبقة التي تهبُّ من بستان الحبيب،
مرِّي عليَّ، فإني مؤمل بشارة الريحان
إن خبز هذا العالم ومائه كسيل لا وفاء عنده
وأنا حوت عظيم،
وليس لي أمل إلا بحر عُمان
وإني أردِّد دائمًا عبارات الأسى، مثل يعقوب،
ذلك لأن أملي وجهُ يوسف المليح
والله ما المدينة من دونك إلا سجن لنفسي!
فليس لي أمل سوى الحيرة بالجبال والصحارى
بل إن أملي أن أمسك كأسَ الشراب بيد
وشعرَ الحبيب بالأخرى
وأن أرقص على هذا النحو وسط الميدان
ما أشد ضيقي بهؤلاء الرفاق ذوي العناصر الواهية!
إنني أريد أسد الله، أريد جلال الدين بن سنان
إن في يد كلِّ موجود فُتات من الحُسْن،
لكن أريد منجم الملاحة كلِّه
ومهما كنتُ مفلسًا فلن أقبل نثار العقيق
فلا رجاء لي إلا منجم العقيق النادر المتلألئ
وإنني من هؤلاء الخلق لمليءٌ بالشكوى، باكٍ ملولٍ
ولهذا أريد صياحَ السكارى،
أريد ضجيجَهم لقد أصبحت روحي ضائقةً بفرعون وظلمه
ولهذا فإن أملي نور وجه موسى بن عمران
لقد قيل لي إن هذا لا يوجد، ولقد طال بحثنا عنه،
ذلك الذي لا يُعثَر عليه إنني أصدح مثل البلبل،
ولكن من الحسد العام خُتِمَ على لساني،
وما أملي إلا النواح بالأمس،
كان الشيخ يحمل سراجًا ويطوف بالمدينة قائلاً: "
لقد ضقت بالشياطين والوحوش... إنني أنشد إنسانًا!"
بل إن أمري قد خرج عن كلِّ حنين
وكلِّ أمل إن أملي أن أودِّع كلَّ كون
وكلَّ مكان متجهًا صوب الحقيقة، نحو الحبيب فهو هناك،
محتجب عن العيون، ولكن كلَّ المرئيات من فعله
لقد سمعت أذني قصةَ الإيمان، فسكرتْ بها.
فلتقل إن الإيمان بذاتي وكنهي هو أملي ورجائي
أنا قيثار العشق، والعشق قيثاري،
ولي أمل في يد عثمان وصبره وأنغامه
وهذا القيثار يحدثني قائلاً: إنني من شوقي الدائم
أرجو ألطاف رحمة الرحمن ولتجْلُ لنا،
يا شمس تبريز ومفخرتها، مشرقَ العشق
فإني أنا الهدهد، وما رجائي إلا حضور سليمان أيها الحبيب،
Amany Ezzat متواجد حالياً