عرض مشاركة واحدة
01-02-2016, 07:46 PM   #29
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

أما البحر الذي هو نهاية لجميع المياه فهو هاديء و ساكن،
لأنه لم يبق هناك طريق بعده، أي إن الحقيقة
و إن صمتت إلا أنها تتكلم و تهتف بلسان حالها،
إذن فلا تصغ لما يقال، بل انظر إلى الحقيقة،
و لا تراقب النهر بل البحر.

ذات يوم كان لي ألف رغبة، لكنهم تلاشوا جميعا
في رغبتي الأكبر أن أعرفك .. أعرفك وحسب !

العشق يزهر من تلقاء نفسه بإرادة مستقله
فالعشق لا يمكن أن يكتسب أو يلقن.

سأل سائل : ما هو الحب؟
فجاءه الرد: ستعرف عندما تضيع فيه..
فالأفلاك التي تدور في سماواتها
إنما تحركها امواج الحب
ولولا الحب
لكانت كالجليد تتجمد..

دع الماء يسكن وسترى نجومًا وقمرًا ينعكس في كيانك


اطرقْ، يفتح لك الباب
تلاشَ، يجعلك مشرقًا كالشمس
اسقطْ، يرفعك إلى السماوات
كنْ لاشئ، يصيِّرك كلَّ شي

كلما اقتربت أكثر .. أدركت كم أنا بعيد!
إن ما يبدو متناقضا
إنما هو إنسجام غير مفهوم
فكيف يضحك المرج في الربيع ..
إذا لم يبك الشتاء ؟
وكيف ينال الطفل اللبن بغير بكاء ؟
كذلك... يلقى رجل الطريق الخير والشر راضيا
موقنا بأن الألم يُكمل ويرّقي ..حتى يبلغ غايته

لا يحتاج العشق لأي مسميات أو تصنيفات أو حتى تعريفات،
فالعشق عالم قائم بذاته
وأنت اما أن تكون في قلب هذا العالم،
أو تكون بخارجه تتوهمه !.

فن المعرفة : هو أن تعرف ما يجب عليك تجاهله

لا تحكم على الطريقة التي يتواصل بها الناس مع الله
فلكل امرئ طريقته وصلاته الخاصة،
إن الله لا يأخذنا بكلمتنا، بل ينظر في أعماق قلوبنا.
وليست المناسك أو الطقوس هي التي تجعلنا مؤمنين،
بل إن كانت قلوبنا صافية أم لا.

كُن ثَمِلا بالحُب..
فإن الوجود كله محبة..
وبدون الحُب فلا سبيل الى الحبيب ..

الناس في هذا العالم
مثل ثلاث فراشات أمام شمعة متوهجة .
فالأولى اقتربت من الشعلة بعض الشئ
وقالت : هكذا عرفت العشق.
والثانية اقتربت اكثر فلامست الوهج بطرف جناحها
ثم قالت : هكذا عرفت كيف تحرق نيران العشق.
أما الثالثة فاندفعت بكليتها الى الشعلة واحترقت تماما ...
هي وحدها من عرفت ماهو العشق .

كيف للظل أن ينسى الشمس ..
التي تشكله وتحركه طوال اليوم ?

لطالما بحثت عن الحق , ولم ازل !
لكنني توقفت عن مساءلة الكتب والنجوم .
وبدأت في الاستماع لتعاليم قلبي .

لكن الزهور التي تزهر في القلب .. لاتذبل أبدا

حتى وإن تناءت أجسادنا ,
ستبقى نافذة بقلبي تطل عليك ..
ومنها أمطرك بالرسائل الصامتة ,
تماما كما يفعل القمر !

المياه داخل القارب , تعني هلاكه
لكنها عندما تكون تحته .. فهنا النجاة

تعال ..تعال
لا يهم من أنت, ولا الي اي طريق تنتمي
تعال لايهم من تكون
عابر سبيل ..ناسك ..أو عاشق للحياة
تعال فلا مكان لليأس هنا
تعال حتى ان كنت أخللت بالتزامك وعهدك
ألف مرة
فقط تعال لنتكلم عن الله
تعال.. تعال
Amany Ezzat متواجد حالياً