عرض مشاركة واحدة
01-01-2016, 02:56 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

زُهْده
يصف الأديب عباس العقاد زهد الرومي،
فيقول: «الزهد زهدان: زهد من لا يملك الدنيا،
وزهد من لا تملكه الدنيا، وهذا هو أكرم الزُّهْدَين،
وأعلاهما في مراتب الفكر والخلق،
وهو زهد جلال الدين. تمَّتْ له صفات رجل الدنيا،
من سلامة العقل، وسلامة العاطفة الإنسانية،
ووسائل النجاح بالعلم والكياسة، وسمو الهمَّة؛
فهو مع الدنيا يتركها حيث شاء،
ولا تتركه حيث تشاء، ويزهد باختياره،
ولا تزهد فيه على كُرْهٍ منه واضطرار.
فمن سلامة العقل أن كلامه الذي ثبتت نسبته إليه،
يتَّسم بالجِد والرصانة،
ولا يتخلله شيء من ذلك الشطط،
الذي يوغل فيه دراويش الصوفية،
ولا من تلك الحذلقة التي تطيب لفريقٍ منهم؛
فيما يصطنعونه من التشبيهات المُلَفَّقة،
يقول سير وليام جونس:
إن في كتاباته عمقاً ورصانة،
لا مثيل لهما في شعر شاعرٍ من طبقته،
مكانة الرومي كشاعر عالمي،
من شعراء الإنسانية الكبار، على مر العصور،
يؤكد العقاد أنه لهذا السبب: يتنافس على
نِسبة جلال الدين أربعة أوطان،
وهي خراسان، وفارس،
وبلاد العرب، وبلاد الترك، التي اشتهرت ببلاد الروم.
Amany Ezzat متواجد حالياً