عرض مشاركة واحدة
12-26-2015, 04:07 PM   #10
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

10
أخذ العجوز يحادث السمكة ويقول:
ليتنا حاربنا القروش بسيفك الذي في مقدمة فمك..
ولكني لا أملك بلطة لقطعه.. ولكن كم قتلنا من القروش وأوجعناها.
ثم قال: سأحاربها حتى يدركني الموت..!
كادت أعضاؤه تتجمد من شدة برد الليل وآلمته جروحه
بل كل أجزاء جسمه بسبب هذا المجهود الخارق الذي قام به.
لمح وهج بعض الأضواء من بعيد فانتعش بعض الشيء،
لكن مجموعة أخيرة من القروش هاجمت المركب
وأتت على ما بقي من السمكة ولم تُجد مقاومته لها نفعا
فعاد العجوز بمركبه خفيفا وقد تجمدت مشاعره.. لقد غلب على أمره في النهاية.
عاد للشاطئ وربط المركب وحمل الصاري،
لم يكن أحد على الشاطئ ليراه وكان التعب قد هده
وكاد يسقط لكنه استراح في الطريق عدة مرات حتى وصل لكوخه القديم
فسحب بطانيته وغطى نفسه ورفع يديه فوق رأسه ونام.
جاء الصبي في الصباح فنظر من النافذة وحين لمح يدي العجوز
وما أصابهما بكى. انطلق ليأتي له بالقهوة وبعض اللبن
ورأى الصيادون هيكل السمكة الناصع وأخذ بعضهم يقيس طولها.
عاد الصبي للعجوز بالقهوة وأخذا يتحادثان.
كان الصبي قد قرر أن يصيد مع العجوز بعد ذلك
ويترك من يعمل معه حتى ولو رفض والداه وقال:
أمامي الكثير الذي أتعلمه منك..
انصرف الصبي وواصل العجوز نومه ليستريح بعد رحلته الشاقة.
وفي الخارج كانت هناك امرأة مارة فرأت هيكل السمكة الناصع
لهذه السمكة الرائعة فسألت عن اسم السمكة
فأجابها أحد الرجال قائلا: إنها سمكة قرش..!
فقالت: لم أكن أعلم أن
أسماك القرش لها مثل هذه الذيول الرشيقة ذات الشكل البديع.
وفي الداخل كان العجوز نائما يحلم بالأسود..!

نهاية الرواية

تميزت هذه الرواية المشوقة بخبرات واقعية بعالم البحر
يحرص المؤلف على ان يظهر لك
قوة الإنسان وتصميمه وعزمة على
نيل أهدافه والوصول إلى ما يصبوا إليه
وإمكانية انتصاره على قوى الشر والطبيعة
وفقا لمقولته المشهورة :
" الإنسان يمكن هزيمته، لكن لا يمكن قهره"
Amany Ezzat غير متواجد حالياً