عرض مشاركة واحدة
12-26-2015, 04:02 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

كانت خيوط الفجر تعلن قرب شروق الشمس
كان هذا الشروق الثالث منذ أن أبحر.. أحس باقتراب المعركة الحقيقية
ووضع يده اليمنى في الماء ليريحها وقال لنفسه:
إن احتمال الآلام من شيم الرجال. أكل السمكات الطائرة التي وجدها
في بطن الدلفين حتى يتغذي للمعركة وكان قد أحس ببعض
التشويش في ذهنه. ظلت السمكة تدور والعجوز يتابع ذلك ممسكا بالحبل
في إرهاق حتى تصبب منه العرق بغزارة لكن الدوائر ازدادت ضيقا،
وعرف من ميل الحبل أن السمكة قد ارتفعت بانتظام
في أثناء سباحتها ودورانها. أحس بدوار وببعض البقع السوداء
أمام عينيه وكاد يقع من الإغماء لكنه صمم ألا يصاب بالوهن والضعف
أمام تلك السمكة وسأل الله العون. أخذ الحبل يهتز اهتزازا عنيفا
أدرك أنها تضرب السلك الذي يقود السمك إلى الشرك،
وأدرك أيضا أن جرحها الآن يتسع بسبب الخطاف العالق في جانب فمها
وقد تتسبب تلك الضربات بإفلات الحبل.. أخذ يرخي لها الحبل مع كل ضربة..
هدأت الضربات فحاول أن يستريح، بينما هي تدور بهدوء،
وحين ارتفعت للسطح ومرت تحت القارب لم يصدق ضخامتها
ثم غاصت في الماء مرة أخرى. كان بعد كل دورة يسترد أجزاء من
الحبل أكثر فأكثر. كان واثقا أنه بعد دورتين أخريين سيجد الفرصة
ليطعنها بالرمح الذي أعده منذ وقت طويل
وكانت لفة الحبال المثبتة بالرمح معقودة الطرف بمربط الحبل بإحكام
عند حنية المركب. نال منه التعب ما نال وجف ريقه والسمكة
مازالت في دورانها. كان كلما حاول جذبها لكي يضربها
تبتعد في هدوء دون أن يستطيع الوصول إليها.
بعد دورات كثيرة لا يحصيها عددا استجمع العجوز قوته واقترب منها
ممسكا بالرمح وحين مرت أمامه رفع الرمح عاليا وطعنها به
فنفذ الرمح في جنب السمكة خلف الزعنفة الصدرية الكبيرة
وانحنى العجوز على الرمح بكل ثقله فتوغل الرمح في لحمها عميقا..
اضطربت السمكة وقفزت وسقطت في الماء محدثة ضجة عالية
وانبعث رذاذ الماء ليغطي العجوز والمركب كله.
شعر العجوز بالدوار.. أطلق العنان لحبل الرمح
وجعله ينسحب ببطء.. شاهد السمكة مستلقية على ظهرها
وقصبة الرمح بارزة منها وتحول لون الماء إلى اللون الأحمر
بسبب الدم الغزير الذي سال منها.. كانت السمكة طافية مع الأمواج..
قال لنفسه: ينبغي أن أستعد للعمل الآن فأربطها للمركب
وأبحر إلى موطني. فك العجوز حبل الرمح وأنفذه من خياشيم السمكة
وأخرجه من بين فكيها ولفه حول مقدمة رأسها الطويلة كالسيف
وكذلك فعل مع الخيشوم الآخر، وعقد أنشوطة حول الذيل.
Amany Ezzat متواجد حالياً