عرض مشاركة واحدة
12-18-2015, 11:35 AM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

علاقته بالأديب الكبير عباس العقاد:
الدكتور أبوهمام
تلميذ الأستاذ الكاتب
و المفكر الكبير عباس العقاد،
كان آخر تلاميذه المتمسكين بصرامة منهجه،
وبلغ من عشقه لأستاذه أن اختاره
موضوعا لرسالة الدكتوراه التي حصل عليها من جامعة مدريد.
هو أشبه الناس طريقةً وكلاماً بأستاذه العقّاد؛ فلِمَ لا؟!
وهو من رُوّاد صالون العقاد،
ومن أنصار مدرسته الأدبية والفكرية!
فعندما تراه، ترى أنّفَةَ العقاد وكبرياءه!
فالعصا التي يتوكّأ عليها هي عصا العقاد،
والكوفيّةُ التي يتلفَّح بها هي نفس كوفية أستاذه،
والآراء التي يعتنقها هي آراء شيخه العقاد!
بل، إنَّ أشعاره، ومؤلفاته
لا تستطيع أنْ تفصلها عن مدرسة الديوان!
باختصار؛ فإنَّ
عبد اللطيف عبد الحليم يحمل جينات عقّادية

كما أسمى الشاعر عبد اللطيف عبد الحليم
ابنه “همام” ، وابنته “سارة ” ،
و”همام” هو العاشق في
رواية العقاد الوحيدة “سارة” ،
وهمام هو العقاد نفسه، فما كانت الرواية سوى
سيرة ذاتية لصاحب العبقريات،

وكان أبو همام في عدائه للعمود
يتمثل موقف أستاذه تماما،
لكن البعض كان يراه مغاليا في تمسكه بنهج أستاذه.
أمضى حياته النقدية مهاجما شرسا
لكل شاعر يستجيب لوسوسة “الشيطان”
ويعبث بالعمود الشعري، أو يخرج عنه،
ويعد ابو همام من أشهر شعراء العمود الشعري،
آمن بأن الشعر معنى، وليس شكلاً،
وأن التفاعيل والقوافي فن لا يجيده إلا المتقنون،
اهتم بالشعر أكثر من وجوه الأدب الاخري،
و عشق للغة العربية، فكان بجدارة
أحد الأصوات الشعرية الحديثة المتميزة.
Amany Ezzat متواجد حالياً