عرض مشاركة واحدة
12-17-2015, 05:31 PM   #17
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554






هل شكرت النعم؟
أحمد عرابي الأحمد
***********

أأَقْدِرُ شُكْرَ ربِّي أن اُكِنَّهْ
وشُكْرُ العَبْدِ من مولاهُ مِنَّهْ؟!

فإمَّا يهْدِني لِلشُّكْرِ ربِّي
فإنِّي ما حييتُ لأشْكُرَنَّهْ

فكيفَ أضِنُّ عنهُ وقال رَبِّي:
لئِنْ شكرَ العُبَيْدُ لأُعْطِيَنَّهْ!

أعُدُّ فهلْ سأُحْصيها بعدِّي
يميناً لا تُجيدُ العدَّ فِطْنَهْ





تذكَّرَ كيفَ أغْفَلَها فُؤادي
فدَوَّتْ في شغافِ القلْبِ أنَّهْ

فهلْ عيني شكرْتُ بها إلهي
وقدْ عَكَفَتْ على نظرٍ لِفِتْنَهْ؟!

مضى الشَّيْطانُ يرْشُقُها سِهاماً
وطِيسُ الحرْبِ في عينيَّ شَنَّهْ

فشُكْرُهما تفكُّرُها بخلْقٍ
فذاكَ جزاؤُهُ السُّكْنى بِجَنَّهْ





وهلْ أُذني شكرتُ بها إلهي
وقدْ أطربتُها بِغِناءِ جِنَّهْ؟

وصُمَّتْ عن سماعِ الذِّكْرِ دهْراً
إذا يُتْلى بِقُرْآنٍ وسُنَّهْ

غياهِبُ غفْلتي أودتْ بشُكْري
وهلْ أقسى من النُّكْرانِ مِحْنَهْ؟!


إلهي، فاهْدِني نوراً مُبيناً
وبدِّدْ لي ظلامي وامْحُوَنَّهْ




أسأل الله عز وجل أن يجعلنا من عباده الحامدين،
ومن صفوة خلقه الشاكرين،

والحمد لله عدد خلقه ورضا نفسه،
وزنة عرشه ومداد كلماته.



أوليتني نعماً أبوح بشكرها ** وكفيتني كلَّ الأمور بأسرها
فلأشكرنك ما حييتُ وإن أمت ** فلتشكرنك أعظمي في قبرها




فيا رب لك الحمد كما ينبغي لوجهك وعظيم سلطانك،
ولك الشكر على جزيل نعمائك وإحسانك،

اللهم اجعلنا لك شكّارين، لك أوّابين،
إليك منيبين، ومنك وحدك طالبين.

اللهم أعنا على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك.














__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً