عرض مشاركة واحدة
12-12-2015, 07:23 PM   #7
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554



*عاشراً
******
*الله تعالى جعل الشكر غاية خلقه وأمره،
بل هو الغاية التي خلق عبيده لأجلها
***********************
قال الله تعالى:
وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا
وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

(النحل 78)

وقال تعالى:
فَابْتَغُوا عِندَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ
وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

(العنكبوت 17)



*الحادى عشر
*********
*أن الصابرين الشاكرين هم المنتفعين بآيات الله،
******************************
ينظرون بعين البصيرة إلى من قصّ الله أخبارهم في القرآن :
كقصة سبأ في سورة سبأ،
وقصة أصحاب الجنة في سورة القلم،
فيعرفون أن تلك العقوبة جزاءُ كفرهم نعمة الله تعالى
وعدم شكر هذه التعم
قال تعالى:
إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ
أي:صبارٍ في الضراء، وشكور في الرخاء



وهناك أربع آيات في القرآن الكريم خُتمت بقوله تعالى:
{إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور}،
الأولى: قوله تعالى:
{ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك
من الظلمات إلى النور وذكرهم بأيام الله
إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور}

(إبراهيم:5).

والثانية: قوله سبحانه:
{ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله
ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور}

(لقمان:31).



والثالثة: قوله تبارك وتعالى:
{فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا وظلموا أنفسهم
فجعلناهم أحاديث ومزقناهم كل ممزق
إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور}

(سبأ:19)،

والرابعة: قوله عز وجل:
{إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره
إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور}

(الشورى:33).



*الثانى عشر
********
*:أن الله تعالى جعل الناس قسمين لا ثالث لهما
******************************
قال تعالى:
إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا
(الإنسان 3)
وأبغض الأشياء إلى الله تعالى الكفر وأهله
وأحب الأشياء إليه الشكر وأهله.



*الثالث عشر
********
*:أن الله تعالى يقابل بين الشكر والكفر .
************************
وهذا كثير في القرآن
قال تعالى:
وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُون(البقرة 152)
لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ
وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ

(إبراهيم 7)



وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ
وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ

(لقمان 12)
إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا
(الإنسان 3)



*الرابع عشر
*********
* :أن أول وصية أوصى الله بها الإنسان
بعد ما عقل عنه هي :الشكر له وللوالدين
**************************
قال تعالى:
وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ
وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ

(لقمان 14)



وهكذا ورد الشكر في القرآن على أنحاء مختلفة متعددة .
فيُستدل بذلك على عظم الشكر ومدى قيمته وأهميته
فليكن ذلك داعياً العبادَ إلى تأمل نعم الله تعالى عليهم ،
والقيام بشكرها والاستعانة بها على طاعته.






نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً