عرض مشاركة واحدة
12-12-2015, 06:17 PM   #6
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550




*رابعاً:
******
*الشكر نفع للشاكر نفسه
وذخيرة له في الدارين
***************
قال الله تعالى:
مَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ
وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ

(لقمان 12)

وقال تعالى:
وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ
(آل عمران 144)

وقال تعالى:
كَذَلِكَ نَجْزِي مَن شَكَر
(القمر 35)



*خامساً
******
*الشكر إذا صدر من المؤمنين
فهو مانع من نزول العذاب
*****************
قال الله تعالى:
ما يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ
(النساء 147)
فالشكر حافظ للنعمة دافع للنقمة .



*سادساً
******
*الشكر سبب لزيادة النعم وبقائها،
**********************
والكفر بالنعمة سبب العذاب والزوال

قال الله تعالى:
فَكُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ حَلالاً طَيِّبًا
وَاشْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ

(النحل 114)



وقال تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ
وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ

(البقرة 172)
فأمر تعالى بالشكر عقيب الأمر بالأكل من الطيبات؛
لأن الشكر يحفظ الموجود ويجلب المفقود

وقال تعالى:
وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ
وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ

(إبراهيم 7)




*سابعاً:
******
*الصفوة المختارة من عباد الله الصالحين
**************************
يسألون الله تعالى أن يوزعهم شكر نعمه،
لأنهم يعرفون قيمة الشكر وأثره في الدارين

قال الله تعالى:
(عن سليمان – عليه الصلاة والسلام)
وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ
وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي
بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ .

(النمل 19)



وقال تعالى عن العبد الصالح :
حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ
رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ
وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي
إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ

(الأحقاف 15)



*ثامناً
*****
*الشكر محبوب لله تعالى
****************
رضيهُ لعباده لرحمته بهم
ومحبته للإحسان عليهم
ولفعلهم ما خلقوا لأجله

قال الله تعالى:
إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ
وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ

(الزمر7)



*تاسعاً
*****
*الشاكرون قليلون ،
وهذا كثير في القرآن ,
**************
مما يدل على أنهم هم خواص الله تعالى
وخلاصة خلقه وهم الناجون من عذاب الله ،
وأكثر الخلق هالكون
قال الله تعالى:
"إِنَّ اللّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ
وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ"

البقرة-243)

وقال تعالى:
إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ
وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ

(غافر 61)



وقال تعالى:
وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ
قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ

(المؤمنون 78)

وقال تعالى:
وإِنَّ ربك لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ
وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَشْكُرُونَ

(النمل 73)

وقال تعالى:
وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ
(سبأ 13)

وقال تعالى:
وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ
يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّه

(الأنعام 116)





نتابع
__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً