عرض مشاركة واحدة
11-10-2015, 06:21 PM   #28
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

وكان من المفترض أن يفتتح الراحل
الثلاثاء الماضي مهرجان الزرقاء الدولي الأول للشعر،
لكن أزمة صحية مفاجئة حالت دون ذلك،
وتم نقله على الفور إلى باريس لتلقي العلاج.
ولم يمهله القدر و توفي في باريس.
و هكذا رحل أبرز فرسان القصيدة العربية الوطنية

بعض الشعراء الشباب ينعون عبد الرازق فور وفاته

وقال الشاعر العراقي عمر عنّاز :
رحل عبدالرزاق عبدالواحد،
كنت قد التقيته في مهرجانات
عدة -أنا المأخوذ به شاعرا- وشهدت منه ما شهدت
من مواقف وأحاديث مختلفة لست بصدد عرضها الآن،
ولكني أردت أن أقول منصفاً إنه كان واضحاً في مواقفه
وثابتا عليها اتفق معه من اتفق واختلف من اختلف،
هذا الأمر يلزمني باحترامه في زمن
مارست فيه الكثير من الوجوه هواية تغيير الأقنعة.
رحم الله أبا خالد وجزاه خيرا عمّا تعلمناه من شعره الجميل.

قال الاعلامي الشاعر محمد نصيف :"
رحل فارس الكلمة والموقف عبدالرزاق عبدالواحد
صباح هذا اليوم في أحد مستشفيات باريس ..
أسأل الله الغفور الرحيم أن يرحمه ويجازيه خير الجزاء
فقد كان منارة للثبات والرجولة والوفاء .. وداعاً يا أبا خالد ..
حزني عليك يخنق أنفاسي ...

وقال الشاعر المصري علاء جانب :
رحم الله هذا الشاعر الحقيقي المبدع
المفرد السابح وحده في ملكوت خياله ولغته وعاطفته
رحم الله عبد الرزاق عبد الواحد وللشعر الصبر والسلوان

وقال الشاعر مهدي منصور
هنيئاً لك ما أنجزت... وداعاً أيا خالد...

أما الشاعر العراقي خالد الحسن فقال :
ذهبَ أيوب القصيدة
وخلع أوتاد خيمة الخامسة والثمانين
هكذا هوى قمر اخر على السماء
رحمك الله يا أبا خالد

كما قال الشاعر العراقي قاسم الشمري :
لن و لم أنس حين مسكت يدي
وقلت لي (( اذهب فأنت على خطى الكبار ))
والآن اقول لك اذهب فلن ( ينسدل شيبك في شطيه)
اذهب رحمة العراق عليك

الشاعر السعودي محمد ابو شرارة قال :
صبر العراق ، يارحمة الله ..
عزائي لنخيل العراق ودجلته وفراته
عزائي للموسم الذي لن ننتظره بعد اليوم
عزائي في آخر الكبار

الشاعرة السوادانية منى حسن قالت :
رحمك الله يا أبا خالد
ناح القصيد، وأدمى سطره الألم
لما رثتك حروفي أيها الهرم
يا من ترجل مسكونا بعزته
وما ترجلت الأخلاق والقيم

وقالت الشاعرة قمر صبري الجاسم

في أول لقاء لنا في أحد المهرجانات كانت لي
مشاركة معه كانت رهبة الوقوف أمام شعراء
بقامته وأنا ما أزال أمسك بالحرف كي لا أقع...
حين أنهيت وقف وحياني قائلا:
أنت تمطرين شعرا ياقمر
وأهديته قصيدة في ديواني الصادر 2007 استعملت فيها جملته.
إلى رحمة الله أيها الشاعر الشاعر.

يتبع
Amany Ezzat متواجد حالياً