عرض مشاركة واحدة
10-31-2015, 09:42 PM   #7
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

مقاطع من قصيدة مهداة الى
الراحل العزيز سركون بولص



أنبل الأصدقاء
*

عبر مدينة , في غسقٍ
أرى فيلسوفاً ضائعاً في يده نجمة
وهناك ضريرٌ يندفعُ من زقاق
باحثاً عن هاتف

شاعرٌ , في سواحل بعيدة
كان يقلّبُ قواربَ ومصطلحات
هاهو يرتدي معطفاُ من حرير
في رأسه بداية عاصفة
ذكرياتهُ مغطاةٌ بخيالات
خيالاته مغطاةٌ بذكريات

شاعرٌ في غرفة , صامتٌ
يريد ان يخلقَ الدواء الوحيد للفم
الجنونَ لأن إمرأة عارية تقطفُ زهرةً من جبل

أعرفكَ تخترعُ طرقاتٍ
المارّة فيها مهدّدون بتمثالٍ
يحملُ مجرفة

أتركُ كل شيء , أمضي
أوزعُ دفئاً على غاباتي الخيالية
أنحني , ألتقطُ رغيفاً ترفعهُ ألأرضُ إليّ





يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً