عرض مشاركة واحدة
10-31-2015, 09:12 PM   #4
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

نماذج من أشعاره

الإستمتاعُ بالوقتِ , وفيه , بقي لي
بعينينِ تلمعانِ لأول مرّة ,
كأنهما عادتا الآن من موسم حصاد .
هذا يتيحُ لفهدٍ أن يقعي على سطحِ سيّارة
ويتطلعَ الى جيرانكَ ويقفونَ امام بيوتهم
بعدما أضاعوا مفاتيح الأبواب .
أخشى عليهم من غروبٍ قريب ,
لكن لديهم بضع ساعات بعدُ
ليفحصوا ذكرياتهم ويفرحوا بها :
هذه حصيلة عيشي في منازل مهجورة
منذ نصف قرن
*
ليس لي مكانُ لأخفي فواتيري
من نظراتِ جرحى في مستشفى ريفي .
لجأتُ إلى هنا لتفادي مؤرخين
يبحثونَ عن رسائلي
فيها ابدو مرةً في خيمة
واخرى اعدو هارباً من زلزال
وثالثة تطردني عوائل قرى لأني من مدينة
لكن حتى في تلك المدينة لم أخضْ قتالاً
بعدما شاهدتُ قناصين يبكون
في أعالي ألأبنية
قبل ان ينتحروا
*
يخيفني ظهور عجيبةٍ بعد اخرى طوال النهار
قلما يراها آخرون إلّا في حالات طوارىء :
عندما يستلقي أطفالٌ في طريقِ مدرستهم
ضدَ امهاتهم البدينات , ضد المعلمين , الذين
يأكلونَ حصاناً في الليل , وامام متقاعدينَ أخفقوا
في إنقاذ أشجارهم من عاصفةٍ كانت تزورني
قبل أن تلاحقَ سيداتٍ عند طاحونةٍ
وكنّ يمتّعنَ سياحاً هربوا من إنتخاباتٍ
في بلدانهم
*
أخفيتُ لسنواتٍ هويتي
ضد كل فكرةٍ طائشة , وعرضتُ في أمكنةٍ
كموسيقيّ جوال , مآثر المياه المعدنية
إنني مهووسٌ أيضاً بشائعات الضواحي
حول المصوّرين , فأنا أحدهم :
بكاميرتي أغوصُ , وليس بالتخمين ,
في مواهب الملاكمين وأعثرُ على دروبٍ
الى ركبتيّ , حيث يقفُ غرابانِ لجآ
من ارضي البعيدة!
Amany Ezzat متواجد حالياً