عرض مشاركة واحدة
10-31-2015, 08:42 PM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

نظمت دار الثقافة الجديدة بالقاهرة
أمسية شعرية احتفالا
بالشاعر العراقي صلاح فائق،
في أول زيارة له لمصر،
بحضور عدد كبير من شعراء و أدباء مصر
وذلك بمقر الدار في أكتوبر الجاري.

تضمنت الأمسية، عرضا لمسيرة الشاعر الفنية،

وقراءة لقصائد من ديوانه الجديد
من رباعياتي
قال الشاعر العراقي المهاجر بالفلبين
صلاح فائق:
إنه لا يُعد نفسه شاعرًا سرياليًا،
رافضًا ما وصفه
باختصار الشاعر في مدرسة أو مصطلح.

جاء خلال الندوة:

صلاح فائق
- يكتب بأنماط فنية متعددة، يأتي معظمها على
محمول وجودي،عبثي أحيانًا، مناهضًا للسلطة الثقافية.
يتبدى لنا قلق الشاعر من الأشكال الشعرية
السائدة التي تتنقل بين
سرد خيالي واسع
إلى سرد يقوم بتمثيل دور ما،
تقوم به الحيوانات والطيور،

إلى غيرها من الأشكال،
ويلتبس الأمر أحيانًا
عندما يتناول الحيوانات فتراها بشرًا.
- كثيرون من متابعيه حاولوا
حصره في الجانب السريالي،

وهذا خطأ يصل إلى "الجناية"،
فهو يقترب من السريالية أحيانًا،

ولكنه أيضا يقترب من غيرها كثيرا.

- يتميز الشاعر بالانفتاح على آليات سمعية
وبصرية متنوعة،
ونزوعه للغة شفهية،
وعصرية بسيطة.

- لا تعرف مخيلته حدودًا في إقامة
عوالمها الغرائبية "الطازجة"،
كما أنه يمزج
الغرائبية في الخطاب كحدث مألوف.

-أن صلاح فائق قد هدم "القداسة"
التي كانت ممنوحة للقصيدة،

واصفًا إياه بأنه جاء بقصيدته
ضاربًا عرض الحائط بالمعايير المقامة.

-رفض وصف فائق بالغرائبية أو السريالية،


-بأنه يقف من هذا الكون
موقف الرائي ثم "الهاضم" له،

والمعيد إنتاجه بشكل شعري.

-إن الشاعر يمتلك حسًا ساخرًا
يقترب أحيانا من العدمية،
أنه يعطي القارئ شعورًا بأنه ليس هناك
هدف من وراء الكتابة سوى الكتابة نفسها.
Amany Ezzat غير متواجد حالياً