عرض مشاركة واحدة
10-19-2015, 05:21 PM   #10
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

"مع أنني المعنيّ والمطويّ والماضي الى زوالٍ حتمي؟؟
لا أتوقفُ عن إبداءِ الدهشة، لاأكفُ عن التساؤلِ إن بالصمت او بالنطق!!”

“كثيراً ما يقص المرء ما تمنى ان يكون ...لا ما كان بالفعل ..
والأكثر ان يرى بالتمني ما يمكن أن يكون بدلاً من ذلك الذي كان”

“تجلد فأمامك أسفار طويلة. ”

“كل شئ في سفر دائم و لكل شئ زمان”

“من يرى وهن البداية لا يمكنه تصور عنف النهاية”

“أصعب ما يواجه الانسان في وجوده المحدود المؤطر بقدره
رؤيته اهتزاز كل ما نشأ عليه
هكذا تسري الغربة "

"تكتمل الفجوة بين المرء وبين ما يحيطه ما يتحرك فيه
ما يتنفسه من هواء ما يطالعه من وجوه
تغيب عنه ملامحها مع انه ظل يطالعها عمره كله "

"ما يصله بالآخرين يهن ,يضعف ,حتى يصل الى لحظة بعينها
يتمنى عندها المفارقة بل ويسعى الى اكتمالها
فبتغير الأماكن وزوال المعالم وافتقاد الصحبة وضياع العلامات
وتداخل الاشارات يصبح ما يدل على الغرب جواز مرور الى الشرق"

"وما جاء متماسكا يستمر مجزأ غير قادر على التواصل
انه اغتراب الغربة ذاتها”

“كلنا نحترق ، أنت في ثباتك وأنا في طوافي ،
لكن إن مالت الروح عما رماه بها الزمان فقل علينا السلام !”

“لا يعنى القرب التواصل”

“في أول العمر يكشف الإنسان عوج الدنيا فيحاول تقويمها ،
لكن في آخره عندما يبدو كل شيء على حاله ولا أمل في تحول ،
في انقلاب ، حتى أولاده لا يدركهم”

“المركب يميل ليعتدل، ويعتدل ليميل ..”

“ له عمر، ومن له عمر يعني ذلك أن له بداية ومن يبدأ
لا بد له أن يصل إلى نهاية، فلكل أول آخر، وإلا لما كان ثمة أول،
هذا مقطوع به، ولأن كل شيء فيه يدور، فلا بد من لحظة كف،
لحظة تكتمل فيها المنية، تهمد الفورات، والهدير، والتهام الطاقات،
ومن الهمود يكون التجدد، وما ينطبق على أنأى الأفلاك،
أقصى النجوم والمجرات، نلقاه داخلنا،
في الخلية التي لا يمكن مشاهدتها إلا بالمجهر".
Amany Ezzat غير متواجد حالياً