عرض مشاركة واحدة
10-19-2015, 05:07 PM   #9
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

مراسلات وكتب و روايات و قصص و مقالات
تستعصي على الحصر و الاستقصاء
لذا إليك مجموعة متفرقة
من اقواله و مقتطفات من أعماله الخالدة .


"أمنيتى المستحيلة أن أمنح فرصة أخرى للعيش..
أن أولد من جديد لكن فى ظروف مغايرة
أجىء مزودا بتلك المعارف التى
اكتسبتها من وجودى الأول الموشك على النفاد..
أولد وأنا أعلم أن تلك النار تلسع..
وهذا الماء يغرق فيه من لا يتقن العوم..
وتلك النظرة تعنى الود وتلك تعنى التحذير.
وتلك تنبئ عن ضغينة.. كم من أوقات أنفقتها لأدرك البديهيات..
ومازلت أتهجى بعض مفردات الأبجدية
امتلاك الشئ يكون احيانا في فقده”
“هذا زمان الحيرة و سيادة الشك و فناء اليقين"

"لأني منكسر، معكوس الخاطر يا
صاحبي فقد انتابني رثاء لذاتي،
و رغبة فى نعي أحوالي. و فى مثل هذه اللحظات
يتذكر الإنسان سعيه فى أوقات ضعفه، لم أكن تعبا ب
إرهاق يوم أو يومين، ليس بتأثير خيبة.
لكن بما أحمله، بتراثي كله"
“مايجئ فجأة يذهب بغتة
وبقدر معاناة الظهور تكون مدة البقاء
لا شئ يبقى الثوابت زائلة أيضا”

"وأصعب الوحدة ما كان بين القوم”

"لتمام الظهور لابد من غياب"

“ لكل أنثى طيبها، لا يتشابه شذا إحداهنَّ مع الأخرى ”

لا خطر طالما نمضي، الخطر كله إذا توقفنا”

“لا يغير مصير الإنسان إلا إمراة”

“المعرفه نسبيه ...وليس تحصيلها مريحاً في معظم الاحوال”

“هكذا الحياة: إقلاع، وصول، ثم رحيل آخر”

“لا حدود لقدرة الأنسان على التكييف”

“أحيانًا يكون تحقيق الأمر مفاجئًا ومحبطًا لمن اعتاد السعي الطويل ومواجهة الصعاب.”

“القرب بُعد، القرب وعد، الدنو يخفى، النأي يكشف،
لا يرى المسافر إلا ما بَعُدَ عنه.”

“لماذا يقوى العزم عند قرب نفاذ الطاقه !”

“تعمى البصائر الإنسانية عن فهم القيمة الحقيقية
لإنسان ضحى من أجل الكل،
ثم يفيق الضمير الإنساني و لكن بعد فوات الأوان”

“كعادتي عند السفر، أتوقف قبل دخول الطائرة،
أستدير للحظة مواجهًا الفراغ والأرض والمباني،
والعمق الذي لا يُرى، سواء في المكان أو الزمان،
مودعًا بكينونتي هذا المعنى اللا محدود الذي من أسمائه..الوطن.”
Amany Ezzat متواجد حالياً