عرض مشاركة واحدة
10-06-2015, 03:45 AM   #2
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

الصدق مع النفس يقتضي منا ان لا
نحاول الالتفاف على المعطيات

التي لا تعجبنا بل نرضخ لها ونعقلها
ونستفيد منها
عبد الكريم بكار تكوين المفكر

إستغفارنا يحتاج إلى إستغفار لعدم الصدق فيه
علي حرب الحب والفناء

ان تسقط جدران التمويه هكذا فجأة
وان نخلع اقنعتنا وان اشاركك ارتكاب الجريمة ..
جريمة ان نقول الصدق .. ان نواجه الحقيقة ..
هذا ما لم اصدقه
غادة السمان حب


إن المسافة التي ستسافرينها لن تحجبك عني ،
لقد بنينا أشياء كثيرة معا ً لا يمكن ، بعد،
أن تغيّبها المسافات ولا أن تهدمها القطيعة
لأنها بنيت على أساس من
الصدق لا يتطرق إليه التزعزع.
غسان كنفاني رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان


في كل بلد , يشار الى النقائص و السيئات الكونية
للإنسان و للمجتمع الانساني على انها خاصة بهذا المكان ,
انا لم احضر مرة في جزء من العالم دون ان اسمع :
هنا النساء فارغات و متقلبات , قليلا ما يقرأن و غير مثقفات ,
هنا الناس يحبون التطفل على شؤون الغير ,
كثيرو الثرثرة و الافتراء على بعضهم ,
هنا المال و الدعم و يسر العيش في متناول الجميع ,
هنا يسود الحسد و الصداقة قليلة الصدق , وهكذا دواليك ,
كما لو ان الأشياء في مكان آخر تسير على نحو مختلف .
الانسان بائس بالضرورة ,
و ثابت العزم على الاعتقاد بانه بائس بالمصادفة
ليوباردي أفكار


عليك بإخوان الصدق، تعش في أكنافهم،
فإنهم زينة في الرخاء وعدة في البلاء،
وضع أمر أخيك على أحسنه حتى يجيئك،
ما يغلبك منه واعتزل عدوك واحذر صديقك
إلا الأمين من القوم،
ولا أمين إلا من خشى الله، ولا تصحب الفاجر، فتتعلم من فجوره،
ولا تطلعه على سرك، واستشر في أمرك الذين
يخشون الله.
محمد الغزالي أدب الصحبة والمعاشرة


الله لا يتركنا ندعي اي شيء إلا ويمتحننا فيه ...
بأن يضعنا امام مخاطر الكلمة ومخاطر التبعة ..
فيطالبنا بثمن الصدق ان كنا صادقين ..
والله يمتحننا في ظاهرنا وباطننا
ويمتحن جواهرنا وقلوبنا وأفعالنا
مصطفى محمود الروح والجسد


لئن كانت لنا في حافظة الزمان السحيق صفحات
مشرقات بالعدل والبطولة والنبل والاباء
والايمان بقدسية الحياة وجمال منبعها الإلهي ..
فإن لنا بجانبها مجلدات سوداً
تنضح بالظلم والجبن والخساسة

والذل والكفر بالحياة ورب الحياة ..
فليس من الصدق ولا من الرجولة في شيء أن
نذكر الصفحات وننسى المجلدات !
ميخائيل نعيمة في مهب الريح


وعدت , بإلغاء عينيك من دفتر الذكريات ,
ولم أكُ اعلم اني سألغي حياتي ,
ولم أكُ أعلم انك

, رغم الخلاف الصغير أنا , وأني انت ,
واعدتك أن لا احبك , يا للحماقة ,
ماذا بنفسي فعلت ,

لقد كنت اكذب من شدة الصدق ,
والحمد لله اني كذبت
نزار قباني سيبقى الحب سيدي



طيب الله أوقاتكم
تحياتي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً