عرض مشاركة واحدة
09-27-2015, 06:54 PM   #8
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

ان الانسان قلما يحس بالسعادة وهو يمارسها،
فاذا ما انتهت سعادته ورجع ببصره إليها،
أحس فجأة، وبشيء من الدهشة في بعض الأحيان..
بروعة السعادة التي كان ينعم بها.
نيكوس كزنتزاكس زوربا

كل ما ينبغي لكي تشعر بأن هذه هي السعادة،
هو أن يكون لك قلب راض ونفس قانعة.
نيكوس كزنتزاكس زوربا

هذه هي السعادة الحقيقة ان يعيش الانسان بلا مطامع
ويعمل ويكد كأن له ألف مطمع وان يحب الناس
ويعمل لخيرهم دون أن يكون في حاجة اليهم
وان يأكل ويشرب ويشترك في أعياد الميلاد
دون أن يتورط في المتاعب او يقع في الفخاخ..
وان يسير على الشاطئ والنجوم فوقه،
والبحر إلى يمينه والأرض إلى يساره
وأن يشعر بأن الحياة قد انجزت معجزتها الكبرى
فصارت قصة من وحي الخيال.
نيكوس كزنتزاكس زوربا

هل جرَّبت السعادة مَرَّةً! أعني هل وضعت نقطةً
بعد أحزانك وبدأت بنفسٍ مختلف!، هل قفز قلبك
فرحاً حتى خُيّلَ إليك أنه أفلت من جاذبيتك ليدور
حول الأرض ويعود بعدها إلى صدرك!
وجدان أبو محمود شغب بازلتي

الشخص الذي لم يعرف السعادة أبداً ,
لا يحق له ان يسخر منها ,
لكني اتخذ مظهراً سعيداً ,
لا يمكن احد ان يكتشف فيه ثغرة ,
و لهذا فلدي حق في السخرية كأي انسان اخر
يوكيوميشيما اعترافات قناع

الابعاد و المسافات يا صديقي مثل المستقبل ,
فالامتداد الغامض يترامى امام ارواحنا ,
مدارك عقولنا لا تقل غموضا عن مدارك ابصارنا ,
و نحن نتوق بكل صدق ان نسلم لها كياننا كله ,
كي يمتلئ بالغبطة الكاملة التامة
التي يفيضها علينا شعور واحد باهر ,
ولكن وااسفاه ؟ عندما نبلغ مقصودنا
و يتحول ما كان بعيدا هناك ,
الى ما هو حاضر هنا , اذا بكل شيء وقد تغير ,
واذا بنا على ما كنا فيه من ضيق ,
واذا ارواحنا لهفانة متعطشة لم تزل الى السعادة
التي لا تنال
يوهان غوته الام فرتر

ما الدنيا لدى افئدتنا بدون الحب ؟
ما الفانوس السحري بدون الضوء ؟
ما عليك الا ان تضيء الشعلة بداخله حتى
تشرق على الجدار الابيض ابهى الصور و الاشكال ,
ولئن كان الحب يرينا ظلالا عابرة فحسب ,
الا اننا نشعر مع هذا بالسعادة
عندما نراها – كالأطفال الصغار – فتخف بنا
الاشباح البريئة و تطير بنا كل مطار
يوهان غوته الام فرتر

طيب لله أوقاتكم
تحياتي
__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً