عرض مشاركة واحدة
09-27-2015, 05:11 PM   #6
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

لقلب الذي لا نريده ان يشعر بأسى الحرمان،
لا نريده ان يخاف ولا نريده ان يحزن،
هو قلب لا يمكنه ان يحتفل،
لا يمكنه ان يشعر بالحب
ولا يمكنه ان يحيا الفرح
ميشال حتي أطفال اليوم رجال الغد

عيناك تاريخان من كحل حجازي ,
ومن حزن رمادي , ومن قلق نسائي ,
فكيف يكون سيدتي الرحيل ,
اني افر الى امامي دائما ,
فهل ابتعادي عنك سيدتي وصول ؟
ماذا سأفعل كيف أفك سلاسلي ,
لا الشعر يجديني ولا تجدي الكحول !
نزار قباني أبجدية الياسمين

هوذا رجل بكل معاني الرجولة..
رجل يبكي عندما يحزن ويضحك دون أن
يدع للفلسفة أو المنطق سبيلا إلى افساد مرحه.
نيكوس كزنتزاكس زوربا

سواء اردت ام لم ترد
فانك تحضر معك الى الحياة ايقاعا جديدا
و رغبة جديدة و فكرة جديدة وحزنا جديداً
انك توسع جسدك الابوي اردت ام لم ترد ذلك
نيكوس كزنتزاكس تصوف

طغى عليه شعور بحزن عميق
عندما بدا له أنه أضاع حياته على نحو تافه
لا قيمة له ولم يستبق شئياً ذا أهمية حيوية ..
شيئاً ثميناً جديراً بالاحتفاظ ..
ثم وقف وحيداً
كرجل تحطمت سفينته على الشاطىء
هرمن هسه سيدهارتا

انام الآن بين القلم و الألم والحلم
والذاكرة أدعوك الى آخر غوايات هذا الحلم
الذي بدأ يتآكل داخل جحيم الكلمات وقلق المدينة ..
فكل شيء يعيد الحزن إلى بداياته الأولى ..
إلى القلق المحرج !
واسيني الأعرج سيدة المقام الحزينة

نحن لا نحزن شهوة في ذلك ..
ولكننا نحزن لاننا لا نملك اجوبة لاسئلتنا المستعصية
واسيني الأعرج طوق الياسمين

لقد اكتشفت مؤخراً أنَّها لم تعد امرأة
بقدر ما أصبحت وسيلة إنعاشٍ جميلة.
ربما لهذا تذكّرتها اليوم،
فهي دوماً تتولّى إسعاف وحدتي وحزني وضيقي،
وهاهي قد نجَحَت، ملأتني طاقةً،
نفخت في الحيِّ رقّتها حتّى بدا لي أكثر حيوية،
بدأت مسجّلات الصوت تخلط صوت فيروز
بأصوات أخريات ذوات فحيحٍ أو ثغاء،
وصارت أحاديث الجيران واضحة
عندما خرجوا للسهرة على شرفاتهم
وجدان أبو محمود شغب بازلتي

احزني قليلاً يا ابنتي .. فالحزن شأن انساني
يوسف زيدان عزازيل

أبعد الله عنكم الحزن وطيب الله أوقاتكم

تحياتي

__________________

signature

Amany Ezzat غير متواجد حالياً