عرض مشاركة واحدة
09-27-2015, 03:47 PM   #1
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586
قيل عن الحزن عبارات من روايات مختلفة

basmala

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أهل ورد الغاليين

إليكم بعض العبارات التي تتحدث عن الحزن

لاتحزن خلقت الاحلام لكي لا تتحقق
احلام مستغانمي عابر سرير


إذا كان كلّ فرح يحمل قدرًا من الحزن،
فلا عجب أن يحمل الحزن أيضًا شيئًا من فرح
نستحيي أن نسميه، ولكن يعرفه المبدعون تمامًا.
احلام مستغانمي فوضى الحواس

احببت حزنك العميق اكثر من اي شيء آخر ..
فكلماتك مطر يدق نوافذ عتمتي ..
ينشب اظفاره في زجاج سيارتي ..
يطارد احزاني .. أيها المطر .. ضمني الى عباءتك
لاصغي الى تراتيل النجوم وتلاوة السحر ..
ولاتدعني الى صدري المثقل بالشجن
الجوهرة سعود القويضي عطش الروح


كانت غرائبية بعض المواقف
تحول دون احساسنا بالحزن ..
فالحقيقة ان الحزن لم يكن شعوراً سائداً بيننا ..
كنا لا نشعر لا بالفرح ولا بالحزن
و الأسى لا يعرف طريقنا إلينا ..
فما ان يستسلم احدنا لشرك الكآبة يهلك ..
ذلك ان الشخص الحزين
يتاح له دائما ان يكون في صلب الحياة ..
لان الحزن لحظة في حياته وليس حالاً دائمة
حتى اذا واجه مأساة عنيفة هناك دائما
وقت يحل فيه النسيان فيتلاشى الحزن ..
اما نحن فلم يكن مثل هذا بمستطاعنا
الطاهر بن جلون تلك العتمة الباهرة

ان افضاء الرجل الى
صديقه بسريرة فؤاده يأتي بالنقيضين ..
فيضاعف السرور ضعفين
ويشطر الحزن شطرين ..
وما من صديق يبث صديقه مسراته
إلا ازداد سروراً على سروره ..
وما من صديق يبث صديقه حزنه
الا قل حزنه بعد بثه إياه .
العقاد فرنسيس باكون

ان للدين في العقل الانساني جذرين هما
الحزن والفرح
اذ هناك حالات من العذاب النفسي
نحار فيها ونعجز عن احتمالها
فتدفعنا النوازع التي لا سلطان للتعليم عليها
الى ملجأ وراء الجماعة الانسانية ..
بل وراء الاكوان الطبيعية ..
نبغي فيه نورا يضيء لنا ظلمات الحيرة
وعزاء او قوة على احتمالنا آلامنا ...
نبغي ذلك في ملاذ فوق هذا الكون كله قد
يكون هنالك او لا يكون
وربما كانت طبيعتنا عابثة بنا
في هذه الحالة عبثاً قاسيا
ولكننا هكذا نحن في طبيعتنا ..
وهكذا يكمن فينا باعث آخر من
بواعث التدين والعبادة ,
اما الفرح فمن انواعه ودرجاته ايضاً
ما يرتفع بنا صعداً ولا يقف بنا عند المتعة به
وحسب بل يرفع العقل كله علوا الى طباق اعلى
بكثير من موضوع الفرح نفسه وباعث هذا الفرح
العظيم يولد في نفوسنا عرفان الجميل
فنود ان نشكرا احدا ولا نرى انسانا
جديرا بمثل هذا الشكر
فنرفع بالشكر الى النجم البعيد.
عباس العقاد عقائد المفكرين
Amany Ezzat متواجد حالياً