عرض مشاركة واحدة
08-29-2015, 12:23 PM   #3
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,580

واضح أن جيل الشباب العربي المعاصر
جيل غاضب غضبا شاملا.
غاضب من الأجيال التي سبقته
والمجتمع الذي ينتمي إليه.
يجمع أفراده تخاصم عنيف مع الواقع
الذي يعيشون فيه وحتى مع أنفسهم
ويسرى الغضب في اتجاهاتهم وأحاديثهم وتصرفاتهم
كنغمة دالة وأن اختلفت بمستواها من فئة إلى فئة
ومن موقف إلى آخر.
وغضبهم غضب موضوعي
في بعض جوانبه على الأقل.
فهم يرون أن الأشياء تهتز أمامهم
وأنه لا شيء يسير كما ينبغي أن يسير عليه.
ويعتقدون أن الحياة قد تصدعت إلى حد ما.
هم يعيشون في عصر تمزق
تسقط فيه الأحلام صريعة واحدا بعد الآخر
وينبت الشك واليأس محل الثقة والأمل.
و ما يزيد من قسوة وطأة الوضع عليهم
انهم ولدوا مقطوعي الصلة مع
الجيل الذي سبقهم على حد تعبير أحدهم.
ويعتقد كثيرون منهم انهم خدعوا
ويذهب البعض إلى أن كل ما حولهم باطل وزيف.
وهم يرفضون هذا القصور في الحياة
ويحرصون على أن يوصلوا رفضهم له للآخرين
عزت حجازي الشباب العربي ومشكلاته
---------------------------------------
لقد آن الأوان لنعترف، كأهل ومربين،
أن الحياة تتغير باتجاهات قد لا نرغبها دائماً.
وأن الشباب يميلون إلى التأثر السريع
بما يحيط بهم من متغيرات محلية وعالمية
عبر التقليد والمحاكاة رغبةً في مجاراة الجديد
والتميز بالمظهر واللباس وأنماط السلوك.
وبما أن إنكار المشكلات أو التقليل من تأثيرها
لا يعني زوالها أو معالجتها، فإن العبرة في كيفية تناولها قبل أن تتحول إلى حالات مستعصية
وبؤر للتعصب والعنف أو دوافع للانحراف السلوكي
وتعاطي المخدرات كعلاج وهمي لحالات
اليأس والإحباط وانعدام الأمل.
كريم أبو حلاوة العرب والمستقبل
---------------------------------------
اذا كان الرفيق الافضل هو ذلك الذي يتركنا
اكثر رضا مع ذاتنا ,
فهذا يعني ان هذا الرفيق هو
اقرب الى ذاك الذي نتركه نحن اكثر سأماً ,
الحصيلة هي انه في الحديث و في اي لقاء
لا تكون الغاية فيه تبادل الحوار ,
يكون من غير الممكن تجنب حصول المتعة
لدى طرف و السأم لدى الطرف الآخر ,
و لا يمكن حتى الامل بعكس ذلك ,
و لهو حظ طيب ان
يتاح للمرء ان يأخذ
قليلاً من هذا و قليلاً من ذاك , بتعادل
ليوباردي أفكار
---------------------------------------
لم ادرك على الفور كنه الدين ..
ولا حقيقة الله ولا اعرف كيف يسيرنا في امورنا .
كان كل ما احسست به انه أنقذني مما كدت اتورط
فيه , نعم لقد كنت كلما افتقدت الامل وتخلى عني
الصديق و المعين و اظلمت الدنيا في عيني اجد
الفرج و قد اتاني من حيث لا ادري .
ومن ثم فان التضرع الى الله و العبادة والصلاة
لا يمكن ان تكون خرافة بل هي كلها امور واقعية
بل اكثر واقعية حتى من الاكل و الشرب
و من الجلوس و المشي
بل لا اغالي اذا قلت انها وحدها الامور الواقعية
و اما ما عداها فهو سراب لا يلبث ان يزول
مهاتما غاندي في سبيل الحق
---------------------------------------
الامومة و الابوة المسؤولة تدفع عملية التطور
و تقود الى رضا مستدام على عدة مستويات ,
خلق شخص جديد لتحبه يتيح فرصة اعادة
تعريف علاقة الفرد مع الوالدين و تقديرهما
واعادة العطاء لهما و توفر النضج الذي
يحفزه تغيره العلاقات مع الابناء
على امتداد الزمن
و بالتوجه الى الابناء و الاحفاد في سن متقدم
بحثا عن العزاء والاستمرارية و الامل
ميريام جروسمان أجيال في خطر
---------------------------------------
عليك ان تنجو من البساطة الفجة للعقل الذي ينظم
و يأمل في السيطرة على الظواهر
و عليك ان تنجو من رعب القلب الذي يبتغي
ويأمل العثور على الجوهر
و انتصر على العقبة الاخيرة الاكثر اغراءاً الأمل
نيكوس كزنتزاكس تصوف
---------------------------------------
إنه ما من أمرٍ يبعث على القنوط إلا وفيه ما
يبعث على الأمل، وإذا كان هذا الأمل ضعيفاً
وبلا جدوى فإن إرادة الإنسان ورغبته بأن
يحققه سيجعله يبدو غير ذلك
نيقولا مكيافيللي الماندراجولا
---------------------------------------
لا استسلم لليأس ولا اثق بالامل ,
أعيش متأرجحة بين الرجاء والقنوط ,
أطل على شرفة روحي فأجد نفسي
محاصرة بين
الاحلام الوردية اللطيفة والحقائق الرمادية المرة
هيفاء بيطار أبواب مواربة
---------------------------------------
الحياة تحيرنا .. تبهرنا بالبراق من ألوانها
كي نرتاد دروبها .. فرحاً وغفلة ثم تفجؤنا في
الحنايا الصوادم ؟ ام تراها تحتال علينا بأن تمنحنا
احيانا ما يحاذي احلامنا وقد يفوق فنسرف في
الطمأنينة ونختال بين الخيالات ؟ .. من يدري ..
لعل الحياة لا تكترث بنا أصلاً فنلاحقها نحن
بصنوف الحيل حتى يغمرنا التعلق بالتمني والتقلب
في الترقب والامل في اهتبال النوال ..
عسانا أن ننسى مع مر السنين اننا في خاتمة
التطواف مسلوبون لا محالة
يوسف زيدان محال
-----------------------------------

طيب الله أوقاتكم
تحياتي

__________________

signature

Amany Ezzat متواجد حالياً