عرض مشاركة واحدة
08-19-2015, 09:47 PM   #133
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,576

وأَقول: شكراً للحياة!
ولم أكن حَيّاً ولا مَيْتاً
ووحدك، كنتَ وحدك، يا وحيدُ!
تقولُ مُمَرِّضتي: كُنْتَ تهذي
كثيراً ، وتصرخُ : يا قلبُ!
يا قَلْبُ! خُذْني
إلى دَوْرَة الماءِ.../

ما قيمةُ الروح إن كان جسمي

مريضاً، ولا يستطيعُ القيامَ
بواجبه الأوليِّ؟
فيا قلبُ، يا قلبُ أَرجعْ خُطَاي
إليَّ ، لأمشي إلى دورة الماء
وحدي!
نسيتُ ذراعيِّ، ساقيِّ ، والركبتين
وتُفِّاحةَ الجاذبيَّةْ
نسيتُ وظيفةَ قلبي
وبستانَ حوَّاءَ في أَوَّل الأبديَّةْ
نسيتُ وظيفةَ عضوي الصغير
نسيتُ التنفُّسَ من رئتّي.
نسيتُ الكلام
أَخاف على لغتي
فاتركوا كُلَّ شيء على حاِلهِ
وأَعيدوا الحياة إلى لُغَتي!...


تقول مُمَرَّضتي: كُنَتَ تهذي
كثيراً، وتصرخ بي قائلاً:

لا أُريدُ الرجوعَ إلى أَحَد
لا أُريدُ الرجوعَ إلى بلد
بعد هذا الغياب الطويل..
أُريدُ الرجوعَ فَقَطْ
إلى لغتي في أقاصي الهديل
تقولُ مُمَرِّضتي:
كُنْتَ تهذي طويلاً، وتسألني:
هل الموتُ ما تفعلين بي الآنَ
أَم هُوَ مَوْتُ اللُغَةْ؟

يتبع
Amany Ezzat غير متواجد حالياً