عرض مشاركة واحدة
08-15-2015, 03:33 AM   #87
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

سنةً أُخرى فقطْ
لا تموتوا الآن ’ لا تنصرفوا عَنِّي
أحبُّوني لكي نشرب هذي الكأسَ
كي نَعْلَمَ أنّ الموجَة البيضاءَ ليستْ امرأة
أو جزيرةْ’
ما الذي أفعله من بعدكم ؟
ما الذي أفعله بعد الجنازات الأخيرةْ؟
ولماذا أعشق الأرضَ التي تسرقكم مني
وتُخْفيكم عن البحرِ؟
لماذا أعشق البحرَ الذي غَطَّى المصلِّينَ
وأعلى المئذنهْ؟
ولمن أمضي مساءَ السبت
مَنْ يفتح قلبي للقططْ
ولمن أمدَحُ هذا القمرَ الحامضَ فوق المتوسِّطْ
ولمن أحملُ أشياءَ النساء العابرات الفاتنات
ولمن أتركُ هذا الضَجَرَ اليوميَّ
ما معنى حياتي
عندما يُسندني ظلِّي على حائط ظلِّي حينما تنرفون
من سيأتي بي إلى نفسي
ويرضيها بأن تبقى معي ؟
لا تموتوا , لا تموتوا مثلما كنتم تموتون رجاءً
لا تَجُرُّوني من التُّفاحة – الأنثى
إلى سفر المراثي
وطقوسِ العَبَرات المدمنهْ !

ليس قلبي لأرميهِ عليكُمْ كتحيَّهْ
ليس جسمي لي لكي أصنع تابوتاً جديداً ووصيَّهْ
ليس صوتي لي لكي أقطع هذا الشارع المرفوعَ فوق البندقيهْ
فارحموني ’ أصدقائي
وارحموا أمَّ الزغاريد التي تبحث عن زغرودة أُخرى
لميلاد المرايا من شظيّهْ
وارحما الحيطانَ إذ تشتاقُ للأعشاب,
والكُتَّابَ في باب الوفيّات
ارحموا شعباً وعدناهُ بأنْ نُدْخِلَهُ الوردةَ من باب الرماد المُرّ,
لا تنصرفوا الآن كما ينصرف الشاعرُ في قُبَّعة الساحر
من يقطف ورد الشهداءِ؟
انتظروا يا أصدقائي , وارحمونا...
فلنا شُغْلٌ سوى التفتيش عن قبرٍ وعن مَرْثَّيةٍ
لا تشبه الأُولى
وما أَصغَر هذا الدم
وما أكبرَ هذا الدم
ما أجملكم يا أصدقائي
عندما تغتصبون الأرض في معجزة التكوين
أو تكشفون النبع في صخر السفوح الممكنهْ !


أصدقائي
مَنْ تبقّى منكُم يكفي لكي أحيا سَنَهْ
سنةً أُخرى فقط
سنةً تكفي لكي نمشي معا
نُسْدِلُ النهرَ على أكتافنا مثل الغَجَرْ
ونهدُّ الهيكل الباقي معا
حجراً تحت حَجَرْ
ونُعِيد الروحَ من غربتها
عندما نمضي معا
عندما نُعْلِنُ إِضراباً عن عبادات الصُوَرْ

فإذا أنتم ذهبتمْ أصدقائي الآن عني
وإذا أنتم ذهبتمْ
وأقمتمْ في سديم الجمجمهْ
لن أناديكم عنكم كَلِمَهْ

فأنا لا أستطيع الآن أن أرثي أحدْ
بلداً في جَسَدٍ
أو جسداً في طلقةٍ
أو عاملاً في مصنع الموت المُوَحَّدْ
لا أحَدْ
لا أحَدْ...
وليكن هذا النشيدْ
خاتَمَ الدمع عليكم كُلِّكُمْ يا أصدقائي الخَوَنَهْ
ورثاءً جاهزاً من أجلكم !
ولذلكْ.....
لا تموتوا أصدقائي ’ لا تموتوا الآنَ
لا وردةَ أغلى من دمٍ في هذه الصحراء
لا وقتَ لكم
لا تموتوا مثلما كنتم تموتون ’ رجاءُ ’ لا تموتوا
انتظروني سنةً أخرى
سَنَهْ,
من تبقّى منكم يكفي لكي أحيا سنهْ
سنه أُخرى فقط
سنة تكفي لكي أعشق عشرين امرأةْ
وثلاثين مدينهْ

سنة تكفي لكي أمضي إلى أُمِّي الحزينهْ
وأناديها : لِدِيني من جديد
لأرى الوردةَ من أَوِّلها
وأَحبَّ الحبَّ من أَوَّله
حتى نهايات النشيد
سنة أخرى فقط
سنة تكفي لكي أحيا حياتي كُلَّها
دفعةً واحدةً
أو قبلة واحدةً
أو طلقة واحدةً تقضي على أسئلتي
سنة أخرى فقط
سنة أخرى
سنهْ....
Amany Ezzat متواجد حالياً