عرض مشاركة واحدة
08-15-2015, 02:48 AM   #80
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

بيروت / فجرا ً:
الشاعرُ اُفتُضِحَتْ قصيدتُهُ تماما
وثلاثة ٌ خانوهُ :
تموز ٌ
وإمرأة ٌ
وإيقاع ٌ
فنامَا ….
لا يستطيع الصوتُ أن يعلو على الغارات في هذا المدى
لكنهُ يُصغي لموجتِهِ الخصوصيَّهْ :
موت ٌ وحريَّهْ
يصغي لموجتهِ ويفتحُ وقتهُ لجنونِهِ
من حقِّهِ أن يُجلس السأمَ الملازمَ فوق مائدة ٍ
ويشرب قهوة ً مَعَهُ
إذا ابتعد الندامى .
الشاعرُ افْتُضِحَتْ قصيدتُهُ تماما
بيروتُ تخرجُ من قصيدتِهِ
وتدخل خوذةَ المُحتلِّ ,
مَنْ يُعطيه دهشتَه
ومنْ يرمي على يَدِهِ
أرُزَّاًً أو ….سلاما .
الشاعرُ اْفتُضِحَتْ قصيدتُهُ تماما .
في بيته بارودة ٌ للصَّيْدِ,
في أضلاعه طير ٌ
وفي الأشجار ِ عُقم ٌ مالحٌ .
لم يشهدِ الفصلَ الأخيرَ منَ المدينةِ .
كُلُّ شيء واضح ٌ منذ البدايةِ ,
واضح ٌ
أو واضح ٌ
أو واضح ٌ
وخليلُ حاويْ لايريد الموتَ , رُغْمَا ً عنهُ
يُصغي لموجَتهِ الخصوصيَّهْ
موت ٌ وحريهْ
هو لايريد الموتَ رُغما ً عنهُ
فليفتحْ قصيدتَهُ
ويذهبْ …
قبل أن يُغريه تموز ٌ,وإمرأة ٌ,وإيقاع ٌ
….وناما
الشاعرُ افْتُضِحَتْ قصيدتُهُ تماما.
****************
بيروت / فجرا ً
بيروت /ظهرا ً
بيروت /ليلا ً :
يخرج الفاشيُّ من جسدِ الضحيَّهِ
يرتدي فصلا ً من البارود : أُقْتُلْ – كي تكون
عشرين قرنا ً كان ينتظرُ الجنونْ
عشرين قرنا ً كان سفّاحا ً مُعَمَّمْ
عشرين قرنا ً كان يبكي ….كان يبكي
كان يخفي سيفَهُ في دمعَتِهْ
أو كان يحشو بالدموع البندقيَّهْ
عشرين قرنا ًكان ينتظر الفلسطينيَّ في طرف المخيَّمْ
عشرين قرنا ً كان يعلَمْ
أن البكاءَ سلاحُهُ
****************
صبرا – فتاة ٌ نائمهْ
رحلَ الرجالُ إلى الرحيل ْ
والحرب نامت ليلتين صغيرتين ,
و قدَّمَتْ بيروتُ طاعتَها وصارتْ عاصمَهْ …….
ليل ٌ طويل ٌ
يرصدُ الأحلامَ في صبرا ,
وصبرا – نائمهْ.
صبرا – بقايا الكفِّ في جسد ٍ قتيل ٍ
ودَّعَتْ فرسانها و زمانها
واستسلمتْ للنوم ِ من تعب ٍ, ومن عرب ٍ رَمَوْها خلفهم .
صبرا – وما ينسى الجنودُ الراحلون من الجليل ِ
لا تشتري و تبيعُ إلاَّ صمتها
من أجل وردة ٍ للضَّفيرهْ
صبرا – تغني نصفَها المفقودَ بين البحر ِ والحرب ِ الأخيرهْ :
لمَ ترحلونْ
Amany Ezzat متواجد حالياً