عرض مشاركة واحدة
08-15-2015, 02:39 AM   #76
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

سقط القناعُ
عَرَبٌ أطاعوا رُومَهم
عَرَبٌ وباعوا رُوْحَهُم
عَرَبٌ …وضاعوا
سقط َ القناعُ
واللهُ غَمَّسَ باسمك البحريِّ أسبوعَ الولادةِ واستراحَ إلى الأبَدْ
كُنْ أنتَ .كُنْ حتى تكونْ !
لا…لا أحَدْ
يا خالقي في هذه الساعاتِ من عَدَم ٍ تَجَلَّ !
لعلَّ لي حُلُماً لأعبدَهُ
لعلَّ !
علمتني الأسماءَ
لولا
هذه الدولُ اللقيطة ُ لم تكنْ بيروت رملا
بيروت – كلا
****************
بيروت – صورتُنا
بيروت- سورتُنا
فإمَّا أن نكونْ
أو لا تكونْ ……..
***************
أنا لا أحبُّكِ ,
كم أحبُّكِ !
غيمتان ِ أنا وأنتِ , وحارسان يُتَوِّجان الانتباهَ بصرخةٍ ,
ويُمَدِّدان الليلَ حتى آخر الليل ِ الأخير . أقول حين أقولُ
بيروتُ المدينة ُ ليست امرأتي
وبيروتُ المكانُ مُسدَّسي الباقي
وبيروتُ الزمانُ هُوِيَّة ُ((الآن ِ)) المضَّرج ِ بالدخان ِ.
أنا لا أحبكِ ,
كم أحبك ِ!
غمسي باسمي زهورَك وانثريها فوق من يمشي على جُثثي
ليتسع السَّرايْ
لا تسحبيني من بقاياكِ , اسحبيني من يديَّ ومن هوايْ
و لا تلوميني , ولومي منْ رآني سائرا كالعنكبوتِ على خطايْ
هل كانَ من حقِّي النزولُ من البنفسج ِ والتوهج ُ في دمايْ ؟
هل كان من حَقِّي عليكِ الموتُ فيكِ
لكي تصيري مريماً
وأصيرَ ناي ؟
هل كان من حَقِّي الدفاعُ عن الأغاني
وهي تلجأُ من زنازين الشعوب إلى خُطاي ؟
هل كان لي أن أطمئنّ إلى رؤاي؟
وأن أصدِّق أن لي قمراً تُكَوِّرُهُ يداي ؟
صَدَّقْتُ ما صَدَّقْتُ , لكني سأمشي في خُطاي.
أنا لا أحبِّكِ
كم أحبكِ, كم أحبكِ , كمْ سنهْ
أعطيتني وأخذتِ عمري . كم سنهْ
وأنا أسمِّيكِ الوداعَ , ولا أودعُ غيرَ نفسي . كم سنهْ
وَعَدُوكِ بالآتي وحين أتاكِ واتاكِ الحنينُ إلى السفينةِ . كم سنهْ
لم تذكري قرطاج َ؟
هل كنا هواءً مالحاً كي تفتحي رئتيكِ للماضي ,
وتبني هيكلَ القدس ِ القديمةِ . كم سنهْ
وَعَدُوكِ باللغةِ الجديدةِ واستعادوا الميتينَ مع الجريمة ِ.
هل أنا ألِفٌ, وباءٌ , للكتابةِ أمْ لتفجير الهياكل ِ ؟
كم سنهْ
كنا معاً طوقَ النجاةِ لقارَّةٍ محمولةٍ فوقَ السرابِ ,
ودفتر الإعراب ؟
كمْ عَرَبٌ أتَوْكِ ليصبحوا غَرْبا
وكمْ غَرْبٌ أتاكِ ليدخلَ الإسلامَ منْ بابِ الصلاةِ على النبي
وسُنَّةِ النفط ِ المُقَدَّس ِ ؟ كم سنهْ
وأنا أصدِّقُ أن لي أُمماً ستتبعني
وأنكِ تكذبين على الطبيعة والمسدَّس , كم سنهْ , !
Amany Ezzat متواجد حالياً