عرض مشاركة واحدة
08-15-2015, 02:32 AM   #73
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,586

لا شيء يكسرنا , فلا تغرقْ تماما
في ما تبقى من دم ٍ فينا ..
لنذهبْ داخلَ الروح ِ المحاصر ِ بالتشابهِ واليتامى
يا ابنَ الهواءِ الصلبْ , يا ابن اللفظةِ الأولى على الجزر ِ القديمةِ ,
يا ابنَ سيدةِ البحيرات البعيدة , يا ابن من يحمي القدامى
من خطيئتهم , ويطبع فوقَ وجه الصَّخر برقاً أو حماما.
لحمي على الحيطانِ لحمكَ يا ابن أمي
جسدٌ لأضرابِ الظلالْ
وعليكَ أن تمشي بلا طُرُق ٍ
وراءً, أو أماما ,أو جنوباً ,أو شمالْ
وتُحرِّكَ الخطواتِ بالميزان ِ
حينَ يشاءُ مَنْ وهبوك قيدَكْ
ليزيِّنوكَ ويأخذوكَ إلى المعارض ِ كي يرى الزوارُ مجدكْ
كم كنت وحدك!
*********************
هي هجرةٌ أخرى ….
فلا تكتب وصيتكَ الأخيرة َ والسلاما .
سَقط َ السقوط ُ وأنت تعلو
فكرةً
ويداً
و..شاما!
لا بَرَّ إلا ساعداكْ
لا بحرَ إلاَّ الغامضُ الكحليُّ فيكْ
فتقمَّصِ الأشياءَ كي تتقمَّصَ الأشياءُ خطوتكَ الحراما
واسحبْ ظلالكَ عن بلاطِ الحاكم ِ العربي حتى لا يُعَلِّقَها
وساما
واكسرْ ظلالك كُلَّها كيلا يمدُّوها بساطاً أو ظلاما
***********
كسروكَ , كم كسروكَ كي يقفوا على ساقيك عرشا
وتقاسموك وأنكروك وخبَّأوك وأنشأوا ليديكَ جيشا
حطوكَ في حجر ٍ … وقالوا: لا تُسَلِّم ْ
ورموك في بئر ٍ … وقالوا : لا تُسَلِّم ْ
وأطلْتَ حربَكَ , يا ابن أمِّي ,
ألفَ عام ٍ ألفَ عام ٍ ألفَ عام ٍ في النهار ِ.
فأنكروكَ لأنهم لا يعرفون سوى الخطابة والفرار .
هم يسرقون الآن جلدكْ
فاحذرْ ملامحهم …وغمدكْ
كم كنت وحدك , يا ابن أمِّي ,
يا ابن أكثر منْ أبٍ ,
كم كنت وحدكْ!…
************
والآن , والأشياء سَيِّدَة ُ , وهذا الصمتُ عال ٍ كالذبابه
هلْ ندركُ المجهول فينا ؟ هل نُغَنِّي مثلما كنا نُغَنِّي ؟
سقطتْ قلاعٌ قبلَ هذا اليوم ِ, لكن الهواء الآن حامضْ .
وحدي أدافعُ عن جدار ٍ ليس لي
وحدي أدافعُ عن هواء ٍ ليس لي
وحدي على سطح ِ المدينةِ واقف ٌ ….
أيُّوبُ ماتَ , وماتتِ العنقاءُ , وانصرفَ الصحابهْ
وحدي . أراود نفسيَ الثكلى فتأبى أن تساعدني على نفسي
ووحدي
كنتُ وحدي
عندما قاومت وحدي
وحدة َ الروح ِ الأخيرهْ …
***********
لا تَذكُر ِ الموتى , فقد ماتوا فُرادى أو ….عواصمْ
سأراك في قلبي غداً , سأراك في قلبي
وأجهشُ يا ابن أمي باللغهْ
لغة ٍ تُفَتِّشُ عن بنيها , عن أراضيها وراويها
تموت ككلِّ من فيها , وتُرمى في المعاجمْ
هي آخر النخلِ الهزيل ِوساعة ُ الصحراءِ ,
آخرُ ما يَدُلُّ على البقايا
كانوا , ولكن كنتَ وحدك
كم كنتَ وحدكَ تنتمي لقصيدتي , وتمدُّ زندكْ ,
كي تُحوِّلها سَلالِمَ , أو بلاداً , أو خواتمْ
كم كنتَ وحدكَ , يا ابن أمي ,
يا ابن أكثرَ من أبٍ ,
كم كنتَ وحدكْ!…
************
Amany Ezzat غير متواجد حالياً