عرض مشاركة واحدة
08-14-2015, 11:59 PM   #45
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,583

أُسجِّل دقات قلبك فوق الجفون
وأعصب بالريح حلقي
إذا كثر النائمون...
ومن ليل كلِّ السجون
أصيح:
أعيدوا لنا بيتها
أعيدوا لنا صمتها
أعيدوا لنا موتها



عيناك, يا معبودتي, هجرةٌ
بين ليالي المجد والانكسار.
شرَّدني رمشُكِ في لحظة
ثم دعاني لاكتشاف النهار.
عشرون سكّيناً على رقبتي
ولم تزل حقيقتي تائههْ
وجئت يا معبودتي
كلُّ حلمْ
يسألني عن عودة الآلههْ

- ترى! رأيت الشمس
في ذات يوم؟
- رأيتها ذابلهْ.. تافههْ

في عَربات السبي كنا, ولم
تمطر علينا الشمس إلاّ النعاس
كان حبيبي طيباً، عندما
ودعني..
كانت أغانينا حواس.


عيناك, يا معبودتي, منفى
نفيتُ أحلامي وأعيادي
حين التقينا, فيهما!
من يشتري تاريخ أجدادي؟
من يشتري نار الجروح التي
تصهر أصفادي؟
من يشتري موعدنا الآتي؟
من يشتري صوتي ومرآتي؟
من يشتري تاريخ أجدادي
بيوم حريَّهْ؟..


- معبودتي! ماذا يقول الصدى
ماذا تقول الريح للوادي؟
- كن طيِّباً،
كن مُشرقاً كالردى
وكن جديراً بالجناح الذي
يحمل أولادي..
ما لون عينيها؟
يقول المساء:
أخضرُ مرتاحُ
على خريف غامض.. كالغناء
والرمشُ مفتاحُ
لما يريد القلب أن يسمعهْ
كانت أغانينا سجالاً هناك
على جدار النار والزوبعهْ

- هل التقينا في جميع الفصول؟
أم نحن وجهان على الأمسِ؟
- الشمس كانت تحتسي ظِلِّنا
ولم نغادر قبضة الشمسِ
- كيف اعترفنا بالصليب الذي
يحملنا في ساحة النور؟
- لم نتكلم.
نحن لم نعترف
إلاّ بألفاظ المسامير !



عيناك, يا معبودتي, عودة
من موتنا الضائع تحت الحصار
كأنني ألقاك هذا المساء
للمرة الأولى..
وما بيننا
إلا بدايات. ونهر الدماء
كأنه لم يغسل الجيلا.
أسطورتي تسقط من قيضتي
حجارة تخدش وجه الموت
والزنبق اليابس في جبهتي
يعرف جو البيت..

- من يرقص الليلة في المهرجان؟
- أطفالنا الآتون
- من يذكر النسيان؟
- أطفالنا الآتون
- من يضفر الأحزان
إكليل ورد في جبين الزمان؟
- أطفالنا الآتون
- من يضع السكَّر في الألوان؟
- أطفالنا الآتون
- ونحن, يا معبودتي،
أي دور
نأخذه في فرحة المهرجان؟
- نموت مسرورين
في ضوء موسيقى
أطفالنا الآتين!
Amany Ezzat متواجد حالياً