عرض مشاركة واحدة
08-12-2015, 02:17 PM   #14
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,554









الأحاديث الصحيحة فى العقيقه للمولود


المحتويات
********
1- العقيقة للمولود
* مشروعية العقيقة
* حكم العقيقة
* وقت العقيقة
* ما يجزئ فى العقيقة (ما يُذبح)

2- حكمة العقيقة

* العقيقة فدية يُفدى بها المولود

3- ما يُكره فى العقيقة
* تلطيخ رأس المولود بدم العقيقة

4- ما يفعله من لم يعق عنه أبواه



العقيقة للمولود
** مشروعية العقيقة

1- عن عائشة - رضي الله عنها - قالت:
" عق رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن الحسن والحسين - رضي الله عنهما
- يوم السابع، وسماهما،
وأمر أن يُماط عن رأسيهما الأذى

(فائدة):
ذهب ابن سيرين إلى أن المراد بقوله (وأميطوا عنه الاذى) الحلق.
وقد روى أبو داود بإسناد صحيح عن الحسن
أنه كان يقول: (إماطة الأذى: حلق الرأس).
ويحتمل معنى آخر ، ذكره أبو جعفر الطحاوي ،
وهو تنزيه رأس المولود أن يلطخ بالدم ،
كما كانوا يفعلونه في الجاهلية .

2- عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال:
" عق رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن الحسن والحسين - رضي الله عنهما -
بكبشين كبشين "




** حكم العقيقة

1- عن سلمان بن عامر الضبي رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" مع الغلام عقيقة , فأهريقوا عنه دما ،
وأميطوا عنه الأذى "


2- عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال:
" أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم
بتسمية المولود يوم سابعه ‘
ووضع الأذى عنه , والعق "


3- عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم السابع ،
ويسمى , ويحلق رأسه "



وفي لفظ (كل غلام رهينة بعقيقته).
رواه أحمد والأربعة، وصححه الترمذي
قيل فيها عدة أقوال:
1- أي أنه محبوس عن الإنطلاق والإنشراح .
2- أي أنه محبوس عن الشفاعة لوالديه
حتى يعق عنه والده أو من يقوم مقامه.
3- أي أن الله جعل العقيقة ملازمة للشخص
لا تنفك عنه كالرهن ملازم للشخص .
وقد قال الإمام أحمد بن حنبل معناه أنه إذا مات طفلاً
ولم يُعق عنه لم يشفع في والديه .
وروي عن قتادة : أنه يحرم شفاعتهم .

4- عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال:
(سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العقيقة ،
فقال: " لا يحب الله العقوق - كأنه كره الاسم - " ،
فقالوا: يا رسول الله، إنما نسألك عن أحدنا يولد له)
(قال: " من وُلد له ولد فأحب أن ينسك عنه
فلينسك عن الغلام شاتان مكافئتان
وعن الجارية شاة ")



** وقت العقيقة
عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" كل غلام مرتهن بعقيقته , تذبح عنه يوم السابع ,
ويسمى , ويحلق رأسه "
ويُسن أن تُذبح يوم السابع للولادة
فإن لم يكن ففي الرابع عشر
وإلا ففي الحادي والعشرين
لما أخرجه البيهقي عن بريدة أن النبي قال:
"العقيقة تذبح لسبع أو لأربع عشر أو لإحدى وعشرين".
فإن لم يتمكن في هذه الأوقات، لضيق الحال أوغير ذلك
فله أن يعق بعد ذلك إذا تيسرت حاله،
من غير تحديد بزمن معين.
إلا أن المبادرة مع الإمكان أبرأ للذمة.




__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً