عرض مشاركة واحدة
08-10-2015, 07:17 AM   #12
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,556



كيفية توزيع العقيقة

يجوز لنا التعامل مع لحم العقيقة كما نتعامل مع الأضحية،
فمن الممكن أن نقوم بتوزيع الثلث ونأكل الثلث
وأن ندَّخِرَ الثلث الباقي ولكن هذا التوزيع غيرُ ملزمٍ لنا،
فمن الممكن أن تفعل بها ما تشاء،
فإذا أردت أن تأكلها كلها أو أن تقوم بتوزيعها كلها
فلك ما تريد كما قال ابن سيرين،



ومن العلماء من قال أنّك تطبخ منها ما تشاء
وتهدي بعضها إلى أصدقائك وجيرانك دون الحاجة إلى التصّدق،
ولكن الأفضل حسب قول العلماء التعامل مع العقيقة مثل الأضحية،
فيتم توزيع ثلثها على الأقارب
ويتم توزيع الثلث الثاني على الفقراء والمساكين،
أما الثلث الثالث فيتم تركه إلى أهل البيت
وقد قال بعض العلماء أنّه لا يفضل أن يتم توزيعها نيئة
بل يفضل أن تكون مطبوخة والله أعلم.



وعن طبخ العقيقة:

يستحب طبخ العقيقة كلها
حتى ما يتصدق به منها

لحديث عائشة رضي الله عنها:
"السنة شاتان مكافئتان عن الغلام وعن الجارية شاة،
تُطبخ جدولا ولا يُكسر عظما،
ويأكل ويطعم ويتصدق وذلك يوم السابع"..

[رواه البيهقي في السنن الكبرى 9 / 302]


وعن كيفية طبخها:
قال الشيخ ابن باز - رحمه الله -:
"صاحبها مخيَّر، إن شاء وزعها لحمًا
بين الأقارب والأصحاب والفقراء،
وإن شاء طبخها ودعا إليها مَن شاء
من الأقارب والجيران والفقراء،
هذه هي العقيقة المشروعة، وهي سنة مؤكدة،
ومن تركها فلا إثم عليه"؛

[مجموع فتاوى ابن باز 4/262].






أحكام فى العقيقة



هل يجوز إعطاء غير المسلمين من العقيقة؟
إذا كان هذا الشخص لا يؤذي المسلمين
ولا يجلب الضرر وكان من الأشخاص الفقراء
الذين يستحقون الصدقة ولا سيما إن كان مرجواً إسلامه
فإنّه يجوز لنا أن نعطيه بعضاً من لحم العقيقة،
أمّا إن كان لا يأمل هدايته ولم يكن محتاجاً فالأولى أن لا يُعطى.

هل وفاة الولد تُسقط العقيقة عنه؟

اختلف العلماء في ذلك،
فمنهم من قال إنّه إذا أتمّ الولد أربعة شهور كاملة،
فإنه يعق عنه،
أمّا ما دون ذلك فلا يعقّ،
ومنهم من قال إنّه لا يعق عنه.


هل يجوز أن نذبح العقيقة بعيداً عن المولود
خارج البلد وتوزيعها هناك؟

الغاية من ذبح العقيقة هي التقرب لله وشكره على نعمة المولود،
وليس الهدف في اللحوم والدم كما قال الله تعالى :
(لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى)،
فالله سبحانه وتعالى لا يأخذ لحوم العقيقة ولا دماؤها،
ولكن يأخذ التقوى والشكر له من عباده الصالحين،
ولذلك فإن العقيقة قد لا تصح في هذه الحالة.


هل يجب التلفظ باللسان عند النية بذبح العقيقة؟
اتفق العلماء على أنّه لا يجب على العبد المسلم
أن يتلّفظ بنية الذبح كأن يقول نويت أن أعقّ
هذه العقيقة عن هذا المولود،
ولكن تكفي النية بالقلب
بأنّ هذه العقيقة هي عقيقة هذا المولود.


هل يجوز أن يعقّ الشخص عن نفسه
في حال أنّ والده لم يعق عنه؟

هذا الأمر ينقسم إلى قسمين،
فالأول:
إذا كان الأب لم يعق عن ابنه نظراً
للفقر والحاجة التي كانت به
فإنّ العقيقة تسقط عن الابن
ولا يقوم بالعق عن نفسه،
أما الأمر الثاني:
فهو أنّه إذا لم يعق الأب عن ابنه نظراً لتهاونه
في العقيقة فإنه يجوز لابنه أن يعق عن نفسه.


هل يوجد دعاء معين عند القيام بذبح العقيقة؟
لا يوجد دعاء نلتزم بقوله عند ذبح العقيقة،
فلم يرد عن النبي أنه قال دعاءً معيناً
عندما عق عن الحسن والحسين،
ولكن يُستحب للأب أن يقوم بالدعاء لأولاده
ببركة الحياة والرزق والتوفيق من الله عز وجل.



وعما يقال عند ذبح العقيقة:
عن عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت:
"عق رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
عن الحسن والحسين، وقال:
((قولوا: بسم الله، والله أكبر، اللهم لك وإليك، هذه عقيقة فلان))؛
[رواه البيهقي، وقال النووي: إسناد حسن، في المجموع (8/428)].


هل يجوز أن يعق الجد عن أحفاده؟
اتفق العلماء على جواز أن يقوم الجد بالعق عن أحفاده،
ولكن يجب أن يأخذ الإذن من الأب.









نتابع


__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً