عرض مشاركة واحدة
07-29-2015, 07:11 PM   #20
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

نختم بمقتطفات من الرواية التي

تعد سيرة ذاتية له
رواية


كالنهر الذي يجري

في سن الخامسة قلت لامي :

(( لقد اكتشفت هوايتي اريد ان اصبح كاتبا .
اجابتني بحزن :
- يا بني ابوك مهندس و هو رجل منطقي و عاقل

و لديه رؤية دقيقة للعالم فهل تعرف ما عنى كاتب ؟ هو شخص يكتب كتب .
- عمك هارولدو و هو طبيب يكتب كتبا

و قد طبع بعضها من قبل ادرس الهندسة و بعد ذلك
سيكون لديك الوقت للكتابة في لحظات فراغك .
- لا يا امي اريد أن اكون كاتبا ، و لا اريد أن

اكون مهندسا يكتب كتبا .
- و لكن هل التقيت يوما بأحد الكتاب ؟

أو هل رأيت كتابا يوما ؟
- ابدا . في الصور فقط
- و ماذا إذن ؟ تريد أن تكون كاتبا

و انت لا تعرف جيدا ما هو ؟ ))
لكي اتمكن من الرد على امي قمت ببحث

ووجدت و هذا ما كانه الكاتب في بداية الستينيات :
– الكاتب يضع نظارة باستمرار و شعره غير مصفف

يمضي نصف وقته غاضبا من كل شيء
و النصف الاخر محبطا يعيش في البارات
متحدثا مع كتاب اخرين يضعون نظارات
و غير مصففي الشعر يتكلمون عن اشياء صعبة
و لديه دائما افكار عجيبة عن روايته المقبلة
و يكره الرواية التي انتهى من طباعتها .
– من واجب الكاتب الا يكون مفهوما من جيله

و الا فأنه لا يعد عبقريا ابدا لانه مقتنع بأنه ولد في
عصر يسوده الانحطاط و الكاتب يجري دائما
عدة تصحيحات و تغييرات على كل جملة يكتبها
و مفردات رجل عادي تتكون من ثلاثة الاف كلمة
و الكاتب الحقيقي لا يستخدمها ابدا لان في القاموس
مئة و تسعة و ثمانين الف كلمة أخرى
و لانه ليس رجلا عاديا .
– وحدهم الكتاب الاخرون يفهمون ما يعنيه الكاتب .

و مع ذلك فهو يكره الكتاب الاخرين سرا لانهم
لا يسعون إلى الامكنة نفسها التي يحفظها تاريخ
الادب عبر العصور إذن يتخاصم الكاتب
و امثاله مجد الكتاب الاكثر تعقيدا :
و الكاتب الذي ينجح في أن يكون الاصعب يعد الافضل .
– و الكاتب يبرع في استخدام موضوعات

ذات أسماء مخيفة : سيموطيقيا ، ابيستيمولوجيا ،
و الحساسية الجديدة .
و عندما يرغب في أن يصدم يعمد إلى استخدام جمل
مثل : (( اينشتاين غبي )) أو (( تولستوي مهرج البرجوازية )) .
انهم مصدومون جميعا و لكنهم يكررون على مسامع
الاخرين أن النظرية النسبية خاطئة
و أن تولستوي كان يدافع عن الطبقة الارستقراطية الروسية .
– يقول الكاتب لكي يغري امرأة :

( أنا كاتب )
– و نظرا لثقافته الواسعة فإنه يجد دائما عملا

كناقد ادبي و في هذه اللحظة يبين كرمه و هو يكتب عن كتب اصدقائه . .
Amany Ezzat غير متواجد حالياً