عرض مشاركة واحدة
07-27-2015, 08:47 PM   #11
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

مقتطفات من رواية

ألف

الشك ما يدفع بالمرء إلى أمام

ثمة كون روحاني مواز يرتطم بالعالم الذي نحياه ,
عدا هذا , كل أمر آخر يبدو لي بلا منطق
الكتب المقدسة , التجليات , المرشدون , الكتيبات
, الطقوس , والأسوأ , أن تأثيراتها تبدو إلى زوال

كسائر الناس على هذا الكوكب , آمنت أن الوقت
كفيل بتعليمك التقرب الى الله , لكن الوقت لا يعلم ,
كل ما يفعله هو مدنا بحس من الاعياء و التقدم في العمر

الزمن لا يمر , نحن البشر نجد صعوبة هائلة
في التركيز في الحاضر , اننا نفكر دوما في
ما فعلنا , و كيف يمكن لنا فعله افضل ,
نفكر في عواقب افعالنا , و لم لم نتصرف
كما كان ينبغي , و إلا , فإننا نفكر في المستقبل ,
في ما سوف نفعله غدا , في ماهية الاحتياطات
التي علينا اتخاذها , و المخاطر الوشيكة
التي تنتظرنا , كيف لنا ان نتجنب ما لا نريده
و كيف نحصل على ما حلمنا به دوماً

ليست افعالك في الماضي ما سيؤثر في الحاضر ,
ان ما تفعله في الحاضر سيفدي الماضي
وبالتالي سيغير المستقبل


حياتنا رحلة مستمرة , من المهد الى اللحد ,
يتغير المنظر الطبيعي , يتغير الناس ,
تتغير احتياجاتنا , غير ان القطار يواصل سيره ,
الحياة هي القطار , وليست المحطة ,
و ما تفعله الان ليس سفراً ,
انه مجرد تبديل للبلدان , وهذا امر مختلف كلياً

تحدث المأساة على الدوام تغييراً جذريا في حياتنا ,
تغييرا مرتبطاً بالمبدأ ذاته : الخسارة ,
عندما تواجهنا أي خسارة , لا جدوى من محاولة
استعادة ما كان , و من الافضل ان نستفيد من
الحيز الاوسع الذي يشرع امامنا و نملأه بشيء جديد


أعرف انني في داخل كل من يحيطني , وانهم فيَّ ,
معاً , نخط كتاب الحياة , لقاءاتنا مرسومة من القدر ,
وايدينا متشابكة في ايماننا بأن لنا ان نحدث التغيير
في هذا العالم , كل يساهم في كلمة , في جملة ,
في صورة , ولكن في النهاية , كل ذا يشكل معنى
,
سعادة الواحد هي سعادة الجميع


ستطالعنا الاسئلة ذاتها دوما , و سنحتاج دوما الى
الاقلاع عن تكبرنا لكي نتقبل ان قلوبنا على
علم بسبب وجودنا هنا , نعم , من الصعب ان
نتحدث الى القلب منا , ولعله ليس ضرورياً ,
علينا ببساطة ان نتحلى بالثقة و نتبع الاشارات
و نحيا اسطورتنا الشخصية , عاجلاً ام أجلاً ,
سندرك جميعاً أننا جزء من شيء ,
حتى و ان عجزنا عن ان نفهم , منطقاً ,
ماهية هذا الشيء , يقال انه في اللحظة التي
تسبق الموت , يفهم كل منا السبب الحقيقي
لوجوده , و من تلك اللحظة يولد النعيم او الجحيم

هذا ما أردت , إذا آمنت بأنني سأنتصر ,سيؤمن
النصر بي إذاً , لا حياة تكتمل من دون لمسة جنون

أن تعيش يعني أن تختبر أموراُ ,
لا ان تتقاعس و تفكر في معنى الحياة

لا تفكر في ما سيقوله الناس لاحقاً , الوقت
هو الـ هنا و الآن , استفد منه إلى أقصى حد

أترى هذا المتنزه ؟ , كل انواع القصص فيه ,
و مع انها رويت مرات عدة , هي تستحق ان
تروى ثانية , الكاتب , المغني , الجنائني ,
المترجم , كلنا مرآة زماننا ,
كلنا نسكب حبنا في عملنا , في حالتي , بداهة

المطالعة مهمة جداً , لكن أيا يكن من يضع كل ايمانه
في المجلدات الاكاديمية و حصص الكتابة الابداعية ,
تفوته الغاية : الكلمات حياة تخط على ورق ,
لذا , اسع إلى رفقة الآخرين


أعرف اشخاصا لا يمكنهم الاخذ ,
و ان كان العطاء بحب و سخاء ,
كما لو ان الاخذ يشعرهم بالدونية ,
والاعتماد على الآخر يسلبهم كرامتهم ,
يفكرون : ان اعطانا احدهم شيئاً ,
فهذا لاننا عاجزون عن الحصول عليه لانفسنا ,
او : الشخص الذي يعطيني هذا الآن سيطلبه مني
يوما ما مع فائدة ,
او أسوأ : لا استحق ان اعامل معاملة جيدة


نتعلم في الماضي , لكننا لسنا نتيجة ذلك ,
في الماضي عانينا , في الماضي احببنا ,
في الماضي بكينا و ضحكنا ,
لكن لا جدوى من ذلك بالنسبة للحاضر ,
للحاضر تحدياته , جانباه السيء و الجيد ,
لا يمكن لنا ان نلوم الماضي او نمتن للماضي على
ما يحصل الآن

كل تجربة حب جديدة
لا دخل لها , لا من بعيد ولا من قريب ,
بالتجارب الماضية , هي جديدة على الدوام

أيحتمل ان نثبت الحب و نجعله يتوقف في الزمن ؟
نستطيع المحاولة , لكن سيقلب ذلك حياتنا جحيماً ,
لم يدم على زواجي بالمرأة نفسها اكثر من
عشرين سنة , لان كلا منا لم يبق على حاله ,
لهذا علاقتنا اكثر حياة من اي وقت مضى ,
لا اتوقع منها ان تتصرف بالطريقة نفسها
كما عندما التقينا بداية , و لا حتى هي تريدني ان
اكون الشخص ذاته الذي كنته عندما وجدتها ,
الحب يتخطى الزمن , او بالاحرى ,
الحب هو الزمان و المكان معاً ,
لكنه مركز على نقطة واحدة مستديمة التطور ,
هي الألف !


لسنا الشخص الذي يتمنى الاخرون ان نكونه ,
نحن من نقرر ان نكون , يسهل دوما ملامة الآخرين ,
يمكن لكم ان تقضوا حياة كاملة تلومون فيها العالم
, لكن نجاحاتكم او سقطاتكم من مسؤوليتكم
وحدكم بالكامل , لكم ان تحاولوا ايقاف الزمن ,
لكنه هدر تام للطاقة


ان عولتم على تجربة واحدة فحسب , ستواصلون
ببساطة تطبيق حلول قديمة على مشكلات جديدة ,

اعرف الكثير من الناس ممن يشعرون ان لهم
هوية فقط عندما يتحدثون عن مشكلاتهم
بتلك الطريقة , يكونون موجودين ,
لان مشكلاتهم مرتبطة بما يعتبرونه تاريخهم


أن تعتقوا انفسكم من الذاكرة يستدعي مجهودا هائلاً
, لكن عندما تنجحون , تبداون ادراك انكم قادرون
على اكثر مما تخيلتم بكثير , انتم تحيون في
هذا الجسم الواسع الذي يسمى الكون ,
و الذي يحوي كل الحلول و كل المشكلات ,

زوروا روحكم ولا تزوروا الماضي , يمر الكون
بتحولات كثيرة و يحمل الماضي معه ,
نسمي كلا من هذه التحولات , حياة ,
وكما تتبدل الخلايا في اجسامكم لكنكم
تبقون كما انتم , كذلك الزمن يبقى بلا مرور ,
هو يتبدل فحسب , تخالون انكم لا تزالون
الشخص ذاته الذي كنتموه , لكنكم لستم كذلك

الحب ينتصر دوما على ما نسميه الموت , لذلك ,
لا داعي لكي نحزن على احبائنا ,
لاننا سنظل على حبنا لهم و سيظلون بقربنا ,

يصعب علينا تقبل الامر , ان كنتم لا تؤمنون به ,
فإذا لا نفع في ان استمر في تفسيره


كلنا ارواح هائمة في الكون , و في الوقت ذاته ,
نعيش حياتنا , لكن باحساس اننا نعبر من تجسد
إلى آخر , ان لمس شيء رمز روحنا ,
تبقى ذكراه إلى أبد و تؤثر في كل ما يتبع لاحقاً




الحكمة الحقيقية تتمثل في احترام الاشياء البسيطة

مشكلة الكلمات انها تمدنا بالحس الوهمي
بأننا نفهم و نفهم , لكن , عندما نستدير و
نقف وجها لوجه امام قدرنا ,
نجد ان الكلمات لا تكفي ,
اعرف كثيرا من الناس الفصيحي اللسان ,
لكنهم عاجزون عن تحويل فحوى عظاتهم الى فعل
, ثمة فرق بين ان تصف شيئاً و ان تختبره
Amany Ezzat غير متواجد حالياً