عرض مشاركة واحدة
07-26-2015, 05:18 PM   #10
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,577

مقتطفات من رواية

الشيطان و الآنسة بريم

في البدء , لا تصدقي الوعود , فالعالم مليء بها ,
ثراء , خلاص أبدي , حب سرمدي ,

يعتقد بعض الاشخاص بأنهم جديرون
بإغداق الوعود , و يتقبل البعض الآخر
أي شيء يضمن لهم اياما أفضل ,
فالذين يعدون ولا يفون يشعرون بالعجز و الكبت ,
و ينسحب الامر ذاته على من يتشبثون بالوعود



لقد اكتشفت أننا , إذا ابتلينا بالغواية فسوف
نستسلم بالتأكيد , و البشر مهيئون ,
اذا اقتضى الامر لارتكاب الشر



إن تاريخ انسان واحد هو تاريخ البشر جميعاً ,
اريد أن اعرف : اصالحون نحن أم اشرار ؟
اذا كنا صالحين , فالله سيغفر لي كل ما فعلته ,
و الشر الذي اضمرته لاولئك الذين حاولوا
تدميري , والقرارات الخاطئة التي اتخذتها
في اللحظات الاكثر اهمية , و هذا الاقتراح الذي
عرضته عليك الان , لانه قد دفع بي الى منحدر الظلمة ,
و اذا كنا اشرارا , فكل شيء مباح حينئذ ,
لم اتخذ قرار خاطئاً , اننا مدانون سلفاً ,
و لا اهمية لما نفعله في هذه الحياة ,
لان الخلاص موجود ابعد من
افكار الكائن البشري و من افعاله



هناك امرين يحولان دون تحقيق احلام المرء ,
ان يعتقد بانها غير قابلة للتحقق ,
او ان يرى تلك الاحلام , متى دارت عجلة القدر
على نحو مباغت , تستحيل في لحظة لا يتوقعها ,
احلاما ممكنة , و الحق انه , في مثل هذه الحال ,
ينبثق الخوف من ان نسلك دربا لا نعرف
الى اين يفضي , في حياة منسوجة من تحديات مجهولة ,
و احتمال ان تختفي الاشياء التي الفناها الى الابد



ان البشر يريدون تغيير كل شيء , و يتمنون ,
في الوقت عينه , ان يبقى كل شيء على منواله



إن لعب دور النفوس الرحيمة هو امر جيد فقط
لاولئك الذين يخشون الاضطلاع بمواقف في الحياة



ان ايماء المرء بطيبته الذاتية اسهل عليه دائما ,
من مجابهته للآخرين و كفاحه من اجل
حقوقه الشخصية , و ان من الايسر , دائما ,
ان نتلقى الاهانة , من ان نملك الشجاعة لمجابهة
خصم اقوى منا , وباستطاعتنا ان نقول , دائما ,
ان الحجر الذي رشقنا به لم يصبنا ,
و في الليل فقط , عندما نكون بمفردنا ,
او يكون الزوج نائماً , او الزوجة , او زميل الصف ,
في الليل فقط , نستطيع ان نرثي بصمت جبننا



الناس عموماً يكرهون مشاهدة حفلات
مصارعة الثيران ,و لكن ذلك لا يمنعهم من شراء
لحم الثور , متذرعين بأنه اي الثور , مات ميتة نبيلة


ان الاجماع قد يعني اشارة حسنة او سيئة ,
لان الصمت لا يعني , دائما القبول انه يفضح
في وجه عام , عجز الناس عن رد الفعل الفوري



لقد اتقن كل شيء باستثناء امر واحد :
لم يكن مؤمنا بأن خطته ستنجح ,
و كان على يقين بانه في ساعة اتخاز القرار
قد تغير " لا " بسيطة مجرى التاريخ ,
وان شخصاً واحداً يرفض ارتكاب الجريمة ,
يكفي برهانا على ان الضلال لم يشمل كل شيء ,
وان شخصاً ينقذ القرية من شانه انقاذ العالم ,
وان الامل ما زال ممكنا و ان الصلاح ينتصر ,
وان الارهابيين ما كانوا ليدركوا الشر الذي ارتكبوه
, وان الغفران قد يغلب , وان ايام الالم قد تخلي المكان
لذكرى حزينة تلازم ايامه ,
و قد يستطيع ان ينطلق من جديد للبحث عن السعادة


قد تقصر الحياة و قد تطول ,
فكل شيء مرهون بالطريقة التي نحياها بها
Amany Ezzat غير متواجد حالياً