عرض مشاركة واحدة
07-23-2015, 01:46 PM   #5
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

قرر في عام 1986م السفر للحج
الى سانتياغو دي كومبولا
(وهي مدينة تقع في شمال غرب اسبانيا
يأتيها المسيح الكاثلوكيين من شتى انحاء العالم
سنوياً للمشي في طريق السانت جيمس)،
سلك ذلك الطريق الذي يبدأ من فرنسا الى
مدينة سانتياغو الاسبانية مشياً على الاقدام
في رحلة استمرت لـ 56 يوم.
كان يحلم بان يصبح كاتباً منذ طفولته وذلك الحلم
ظل مجرد امنية لانه لم يبدأ في عيش حلمه بعد،
وها هو الآن يؤدي فريضة الحج في سن الاربعين
ولم يقم بكتابة اي كتاب!
توسل بالدعاء الى ربه ليرزقه الجرأة
للعمل على احلامه مهما كلف الثمن
وطلب من ربه ان يريه ريشة بيضاء
كرسالة الهية تأمره بتغيير مجرى حياته
ليتخذ من الكتابة مهنه جديدة،
وبينما هو في الطريق رأى ريشة بيضاء
على احدى النوافذ فسلم امره لله وقرر
ترك عمله القديم سعياً لعيش اسطورته الشخصية.
في عام 1987م اصدر اول كتاب له
بعنوان “الحج” روى فيه قصته الشخصية
في رحلة الحج التي أداها من اجل البحث عن الذات
واكتشاف المعنى الحقيقي لوجوده،
تلك الرحلة احدثت ثورة في حياته وجعلته يدرك
حقائق عميقة غيرت الطريقة التي كان ينظر فيها
الى العالم فلولا ذهابه لتلك الرحلة لما عرفنا
باولو كويلو كما هو عليه اليوم.
بعد صدور الرواية تم بيع حوالي
3000 نسخة في البرازيل وهذا الرقم يعتبر
متواضع ولكن ذلك لم يجعله يشعر بالاحباط.
اسطورته الشخصية تكمن في الكتابة والتأليف
وعليها ان يستمر في التعبير عن ذاته من خلال
الكتابة بغض النظر عن
المبيعات والاحصائيات – هكذا كان يفكر-.
الرواية الثانية كانت الهامية
واستلهم فكرة كتابتها بعد قراءة
احدى حكايات الف ليلة وليلة -من الادب العربي-
التي تحتوي على 11 سطر.
كتب الرواية عام 1988م في اسبوعين فقط
بعنوان “الخيميائي” تحكي هذه الرواية قصة
فتى اسباني قرر السفر الى الاهرامات
حيث يتواجد هناك الكنز الذي حلم به مراراً
وتكراراً في المنام، الرحلة نحو الكنز كانت
تحتوي على العديد من الاحداث الخطيرة
والمواقف الشيقة والاغراءات،
وتحكي الرواية كيف تغلب الفتى على تلك المواقف
التي كادت ان تحيده عن عيش اسطورته الشخصية!
Amany Ezzat متواجد حالياً