عرض مشاركة واحدة
06-13-2015, 08:59 PM   #22
Amany Ezzat
vip
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: مصر
المشاركات: 6,575

قالوا: لا عليك..الرجل شرطة،
وقالوا: أنت هنا ولست هناك، ونصحوه أن
يغير محل إقامته وقالوا: بسيطة..
شُجّ حاجبك الأيسر، وقالوا ما دمت من
صعيد مصر فقل لنا إلى أي طائفة
من الصعايدة تريد أن تذهب ؟
وعدّدوا له قومه (باعة خضار وبوابون
وعمال بناء وباعة جوّالون)..
قال لهم: لا مال معي أشتري به الشيء لأبيعه،
وقال لا أملك غير بدني..
قالوا: اذهب إلى عمال البناء،
ووصفوا له الطريق. ذهب إلى عمال البناء
وكان النهار قد انقضى فوجدهم قد أشعلوا النار
وتحلّقوها. ردّ السلام
وقال: أنا ابن فلان. قالوا: أهلاهً أنت منّا.
وحكى حكايته. قالوا له: ما حدث لك يا فلان
حدث لعبد الحليم أفندي. تحسس جرح وأنّ،
قال: ليت أمي ما تزوجت أبي
وكان قاعداً فرقد. أقاموه،
وسقوه العدس الساخن ودعكوا قدميه بالماء
الساخن والملح، ولاموه، لأنه أتى بمفرده،
وقالوا له: الأرض مرسومة يا فلان..
ونحن لا نمشي هنا فرادى.
وإذا مشينا فنحن قوم نعرف الحد
ولا نتجاوز الحدود، واعتذروا عن
ضيق ذات اليد، وقالوا: اليوم يوافق
قبل نهاية الأسبوع بيوم،
وها نحن لا نملك المال لنشتري البن لجرحك،
وقام واحد منهم ودفس الرماد في جرحه،
ووعدوه بشراء البن لما يقبضوا راتب الأسبوع.
وقالوا له: لما ينتهي نهار الغد ينتهي الأسبوع.
ولما انتهى الأسبوع اشترى الصعايدة
البن ودفسوه في جرح الصعيدي،
واشتروا "منديل محلاوي" وربطوا به الجرح.
وتتالت الأسابيع وجاء الشهر
وشُفي الصعيدي من جرحه وأورام قدميه
وطابت له الحياة مع أهله الصعايدة
إلا أنه في الليالي المقمرة كان يتجنبهم
وينام مبكراً قبل أن تطلع القَمَرة.
وظل يتنقّل معهم من مكان لمكان،
ويبني معهم العمارات من الطوب والحديد
والرمل والإسمنت ويغني مواويل حمراء
ومربعات زرقاء واللوبالي الأخضر،
لكنه لم يسمع صوت سواقي أم القرى.
ومن زملاء العمل اختار له معارف من
أبناء المدن الحِرفيين سكان الحارات
(الحدّادون..النجارون..
عمال رصف البلاط.. النقّاشون)
ويزورهم في بيوتهم، ويشرب معهم
ومع نسوتهم الشاي ويأكل مع أطفالهم البطاطا.
دعوه مرة إلى حفل ختان أحياه
مطرب بأرغول وراقصة لحمها أبيض
تدق الصاجات فيقوم ناس ويقعد ناس.
قام مع القائمين وقعد مع القاعدين
وكان قد شرب الحشيش مع من شربوا الحشيش،
وتذكر أم القرى البعيدة فترحم على روح جدوده
وهاجت شجونه وتقدم من الميكروفون
وأمسك بشلن ورق
وأمر المطرب بالغناء لأم القرى،
Amany Ezzat غير متواجد حالياً