عرض مشاركة واحدة
02-09-2010, 07:00 PM   #1
تقى
عضو في انتظار التفعيل البريدي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الايميل المسجل غير مستخدم
المشاركات: 4,392
المدرسة المسكونة اشباح وارواح

basmala

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في أخر أيام الاختبارات النهائية في الفصل الدراسي الثاني
كانت جميع الطالبات في جميع المراحل
يودعون بعضهم بعضا على أمل اللقاء بعد إجازة الصيف
أو الوداع الأبدي الذي كانت مليئة بالحزن
والبكاء أو إقامة حفلة صغيرة بحيث كل وحدة
توصي سواقها يحلب سندوتشات من ماكدونالذز
أو بيتزا هت أو كل وحدة تجيب معها أكلة من صنع يديها .
وفي احد المدارس المتوسطة للبنات كان الجو كله وداع في وداع
وخصوصا مرحلة الثالث المتوسط
اللي كان الحزن واضح في وجوههم لأن أغلبهم
يودعون بعضهم وداع الأبدي فهم سينتقلون
إلى المرحلة الثانوية فتتفرق كل واحدة عن صديقاتها
وقد يحالفهم الحظ في أن ينتقلون إلى
مدرسة واحدة ....فهناك شلة مكونة من 7 بنات
سموها شلة الاقزام السبعة تسلم عليكي
قالت نورة: والله بسبوسة صراحة حلوة
ابغى الطريقة من أمك يا سمرتو
قالت سميرة : إن شاء الله يوصل وأنا يا نوير
اتصل عليكي وأكلمك واعطيكي الطريقة .
وثم سمعوا صوت زحف الطاولة (طيع)
قالت شذى : يا بنات أنا عندي أحساس إننا جلسنا في مكان غلط
أحلام: ياربي ترى أنتي اللي ترعبيني
كلي وأنتي ساكتة خليني أعرف أبلع
سهى : ترى بديت أخاف .
ريناد: يوه ياخوافات البايخات يللا كلوا خلوني أعرف أبلع
فضحكووووا .. فخلصوا البنات فجلسوا يتكلموا
ثم اتلموا البنات على جوال شذى يشوفوا بلوتوثات
فقامت نورة وسميرة فقالت أحلام : وينكم ؟؟
نورة : لا ولا شيء في بينا حساب أنا وسميرة نروح ونجيكم
نورة وسميرة كانوا أكثر من صديقات كأخوات
فلما قالت سميرة بأنها تسافر مع والدها
وتدرس في الخارج حزنوا البنات وبالذات نورة حزنت كثير
فكانت كل ماتكلمها تبكي نورة لفراق صديقة عمرها
فذهبت سميرة ونورة إلى واحدة من الغرف المظلمة
كان كلها أكياس كتب مقطعة وخرائط
قديمة أكل عليها الدهر وشرب وطاولة واحدة مكسورة
جلست نورة مع سميرة يتكلمن
عن طرق التواصل مع بعض وإنها حتفتقدها كثير
وكل وحدة تعبر عن حزنها لفراقها
وعن الظروف فكان المحادثة امتدت حوالي ربع ساعة
فسألت نورة صديقتها سميرة
وين رح تسكني فطلع من وسط كومة من الكتب
شخص مغطى بعباءة سوداء فقال بصوت قوي رح تسكن عندي
فاخذ يطلق صوت الصفير مع الضحك فصرخت نورة وسميرة فكان باب
الغرفة سيقفل إلا أن نورة خرجت بسرعة وهي تصرخ
فصرخت سميرة لاتستطيع أن تتحرك من مكانها فقد كان مرعبا
فسمعن البنات صوت سميرة ونورة فقالت سهى: ايش صار ؟؟
فخرجوا البنات فشافوا نورة : ألحقوني شفت وحش شفت وحش ..
أحلام: وين سميرة
قالت فاطمة: تضحكوا علينا أكيد مقلب تسووها فينا
ريناد: لا صرخة سميرة مهي طبيعية
فجاووا البنات :سميرة سميرة أفتحي الباب
وحاولوا يفتحوا الباب,, نورة: سميرة سميرة سميرة
فكي يا سميرة سكتت سميرة ولا يوجد صوت ضجيج ...
ريناد: سميرة أفتحي الباب الله يسعدك سميرة
صاحت شذى : وش دي وش صار شوفوا تحتكم؟؟
كان تحتهم دم جاء من غرفة اللي فيها سميرة
فصرخت نورة: ايش سويت فيها يا كلب وين سميرة
سميرة أفتحي سميرة أفتحي ...فأغمى على نورة
فأخذوها البنات لينزلوا تحت فقفلت الأبواب جميعها في وجوههم
حتى باب الخروج فصرخوا البنات
فقالت أحلام نرجع الفصل الحين بسرعة
وكان أصوات الصفير يلعلع في كل مكان
فأخذن البنات يستنجدن ولكن لا يوجد أحد مجيب
تقى غير متواجد حالياً