عرض مشاركة واحدة
06-12-2015, 12:24 AM   #43
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553







زيارة المريض
(عيادة المريض)

*************
يحتاج المريض إلى مَنْ يُرَوِّحُ ويُخَففُ عنه
ليتحمل وطأة المرض .
ويمكن أن يتحقق ذلك بطرق كثيرة ،
أهمها زيارة أصدقائه وأحبابه له ،
يتسامرون معه ويطمئنونه عن حالته ،
وأنها شدة زائلة بإذن الله تعالى .



وفي عيادة المريض هذه تكون المنفعة شاملة
للمريض والمجتمع في آن واحد ،
حيث تقوى الأواصر الاجتماعية ،
وتلتقي النفوس في إطار من المحبة والرحمة .
لأن الزائر سيجني من عيادته
الموعظة الحسنة والأجر الكبير .





وإن الإسلام هو دين الرحمه الشامل
ما ترك بابا من أبواب الخير إلا ودلنا عليه
ولأن الإنسان فى حالة مرضه يكون ضعيف
رقيق القلب يتمنى أن يجد أحباؤه حوله
يشدون من أزره ويذكروه بالله
لذا شرع لنا الله سبحانه وتعالى زيارة المريض
بل جعلها من حق المسلم على أخيه المسلم .
وجعل فى زيارته الخير والثواب الجزيل
ليحث الناس على تحصيل هذا الأجر.





فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
“ما من مسلم يعود مسلما غدوه
إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسى,
ومن عاده عشية
إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح ,
وكان له خريف فى الجنه “.



فزيارة المريض من الحقوق
المؤكدة للمسلم على أخيه المسلم،
ومذهب جمهور العلماء أنها سنة،
وقد تصل إلى الوجوب في حق
بعض الأفراد دون بعض،
وذهب بعض العلماء إلى وجوب زيارة المريض
كالبخاري رحمه الله حيث قال في صحيحه:
( بَاب وُجُوب عِيَادَة الْمَرِيض).



وقد قال فى ذلك فضيلة الشيخ
-ابن العثيمين-رحمه الله
فإن عيادة المريض واجبة على المسلمين
وإن ترك المريض دون أن يعوده أحد من المسلمين
تحت دعوى أن العيادة سنة وليست فرض،
فإن هذا لا يجوز.
كما بين فضيلته أن عيادة المريض
الذى يسهل الذهاب إليه لا يكفى فيها الهاتف،
إلا إذا وجد من يعوده فى بيته.
وأما عيادة الوالدين وأولى الأرحام،
فهى واجبة لا سنة.






__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً