عرض مشاركة واحدة
06-08-2015, 10:36 PM   #37
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,556




الاستشفاء والتداوى بماء زمزم
*************************

الاستشفاء بماء زمزم خصوصية ومعجزة بكل المقاييس ،
لأنه ثبت أن ماء زمزم شفاء من كل داء بإذن الله
و الذين تعافوا و استشفوا بماء زمزم كثيرون
لا حصر لهم ومن كل أنحاء العالم ومن كل الجنسيات
من المؤمنين بالشفاء به .
هؤلاء الذين استشفوا بماء زمزم ذهبوا لزمزم و الأيمان
يعمر قلوبهم يشربون منه ويدعون ربهم ويتضرعون
أن يشفيهم من أمراضهم و أسقامهم بإذنه تعالى ،
و يأتي الشفاء . وهؤلاء الذين استشفوا بماء زمزم
صدقت نواياهم وحسن توكلهم على الله .



وهناك قصة شهيرة جدا ، أن مدرسة تقيم في فرنسا
من أصل مغربي أصيبت بورم خبيث، وقد أنبأها طبيبها
المختص أنه بقي لها من الحياة أسابيع ،
فاختارت أن تذهب الى الديار المقدسة لتختم عمرها
بعمرة في بيت الله الحرام فشربت من ماء زمزم شربا
غير معقول ، فكان الشفاء التام ،
وعادت الى فرنسا و التقت بطبيبها و أخبرته بما حصل ،
وقد ألفت قصة شهيرة جدا ذكرت كيف أن الله عز وجل
شفاها بهذا الماء الذي جعله في بيته الحرام .



أنظروا إخواني حفظكم الله الى هذه التوافقات العجيبة
بين أقواله صلى الله عليه وسلم قبل ألف و أربعمائة عام
و بين معطيات العلم الحديثة
كيف لا و هو الذي قال في شأنه الله عز وجل:
( وماينطق عن الهوى 3 إن هو إلا وحي يوحى 4 )
- سورة النجم -



سؤال
*****
هل يجوز قراءة القرآن فى ماء زمزم للتداوى به؟

الإجابة
******
قراءة القرآن في ماء زمزم للتداوي به،
فقد اجتمع فيها دواءان مباركان
ثبت في كليهما أنه شفاء،
قال الله تعالى:
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ [الإسراء:82].
وقال صلى الله عليه وسلم:
ماء زمزم لما شرب له.
رواه أحمد وابن ماجه والحاكم، وصححه الألباني.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
زمزم طعام طعم وشفاء سقم.
رواه ابن أبي شيبة والبزار،
وصححه الألباني في الترغيب.
وفي الحديث أيضاً:
خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم
فيه طعام الطعم وشفاءالسقم.

رواه الطبراني وابن حبان،
قال المنذري رواة الطبراني ثقات،
وحسنه الألباني.
قال ابن القيم في مدارج السالكين:
كنت آخذ قدحاً من ماء زمزم
فأقرأ عليه الفاتحة مراراً فأشربه،
فأجد به من النفع والقوة
ما لم أعهد مثله في الدواء.

والله أعلم.





سؤال
****
*
سمعت شريطاً لأحد الشيوخ الأفاضل
يتحدث فيه عن العلاج بسورة البقرة وماء زمزم...
وهي أن تقرأ البقرة كل يوم لمدة أربعين يوما،
وبغرض العلاج من الأمراض الوسواس والهموم
والسحر، وقال إنه من الأفضل قراءتها في صلاة
التهجد كل ليلة لمن استطاع لذلك سبيلا...
فما رأيكم .. هل هذا يجوز أم هو بدعة

الاجابة
******
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيشرع التداوي بماء زمزم،
فقد قال صلى الله عليه وسلم:
ماء زمزم لما شرب له.
رواه أحمد وابن ماجه والبيهقي وحسنه الحافظ ابن حجر.

وفي الحديث أيضاً:
خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم،
فيه طعام الطعم وشفاء السقم.

رواه الطبراني وصححه ابن حبان وحسنه الألباني.
فإذا شرب زمزم بنية الشفاء فإنه سبب للعلاج إن شاء الله،

وكذلك ثبت فضل قراءة سورة البقرة، وأنها تدفع الشياطين،
قال صلى الله عليه وسلم:
إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة.
رواه مسلم

هذا وإن استحباب الداعية المحاضر
أن تكون قراءة سورة البقرة في صلاة التهجد
متجه ليجمع التالي بين فضيلة القراءة
وفضيلة الصلاة وشرف الوقت،
فقد قال صلى الله عليه وسلم:
أفضل الصلاة بعد الصلاة المكتوبة الصلاة في جوف الليل.
رواه مسلم.

أما تحديد قراءة سورة البقرة بأربعين يوماً
فلم يدل عليه شيء فيما نعلم،
وبالتالي لا يشرع التزام هذا العدد في قراءتها
لكن لا مانع من بلوغه أحياناً والزيادة عليه والنقص منه،
والله أعلم









__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً