عرض مشاركة واحدة
06-08-2015, 09:42 PM   #36
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,553







كيفية الاستشفاء بماء زمزم

******************************
ماء زمزم قد دلت الأحاديث الصحيحة
على أنه ماء شريف وماء مُبارك
وقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال في زمزم ( إنها مباركة إنها طعام طعم )
وزاد في رواية عند أبي داود بسند جيد ( وشفاء سقم )
قال صلى الله عليه وسلم :
( ماء زمزم لما شرب له
فإن شربته تستشفي به شفاك الله ،
وإن شربته مستعيذا أعاذك الله ،
وإن شربته لتقطع ظمأك قطعه الله ،
و إن شربته لشبعك أشبعك الله ،
و هي هزمة جبريل ، وسقيا إسماعيل ) .



وروى ابن ماجة في سننه قال :
حدثنا هشام ابن عمار حدثنا الوليد ابن مسلم قال :
قال عبد الله ابن المؤمن أنه سمع أبى الزبير يقول :
سمعت جابرا ابن عبد الله يقول :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
( ماء زمزم لما شربت له )

ماء زمزم يستخدم للاستشفاء بشرط
سلامة القلب وحسن التوكل على الله
و الثقة بقدرة الله .

عن عائشة رضي الله عنها قالت :
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يحمل ماء زمزم في القرب
و كان يصب على المرضى ويسقيهم ) .



ومن هذا الحديث يبين لنا
رسول الله صلى الله عليه وسلم
طريقة التداوي بماء زمزم
بأن يصب الماء على المريض و الغسل أيسر
وبعد ذلك يشرب من الماء ما استطاع
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يعالج به الحمى حيث قال :
( الحمى من فيح جهنم ، فأبردوها بالماء )
أو قال بماء زمزم ،
وهذا ما نفعله اليوم مع أي شخص مريض بالحمى
فأول النصائح هي وضع الكمادات الباردة
حيث أن المسكنات لا تقوم بعملها إلى أن تصل
الحرارة إلى مستوى معقول حوالي 39 درجة مئوية .





سؤال
*****

سؤالي عن ماء زمزم: لقد أردت أن أشربه لغرض
الشفاء ولأغراض أخرى، لكن لا أعلم ما الطريقة المثلى
للقيام بذلك .. فأنا أقوم قبل صلاة الفجر وأتوضأ وأصلي
ركعتين ثم أقرأ على قدر معين من ماء زمزم الفاتحة
والإخلاص والمعوذتين ثم أدعو بدعاء أول وأشرب
الشربة الأولى..ثم أدعو دعائي الثاني وأشرب الشربة
الثانية.. ثم أدعو دعائي الثالث ثم أشرب الشربة الثالثة ..
و لقد كررت هذا مرارا ..
فهل فعلي هذا صائب صحيح
أم هل أن هنالك طريقة أخرى ..
خاصة الرقية الشرعية التي لا أعرفها ..
أرجوكم أفيدوني؟



الجواب
******
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن ماء زمزم بمجرده فيه بركة عظيمة وشفاء من
الأدواء بإذن الله، وقد ثبت في صحيح مسلم أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه: إنها مباركة.

وعند الطبراني وحسنه الألباني في صحيح الجامع:
خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم،
فيه طعام من الطعم، وشفاء من السقم.

فإذا انضاف إلى كونها شفاء بنفسها بنية التداوي بها
كان ذلك خيرا على خير،
ففي الحديث الحسن بمجموع طرقه وهو عند أحمد
وغيره وحسنه الحافظ والألباني: ماء زمزم لما شرب له.

ويزيد الخير خيرا والبركة بركة إذا انضم إلى هذا كله
التداوي بالقرآن وقراءته على ماء زمزم
فهذا خير عظيم بلا شك،
وقد الله عز وجل:
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ
وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا
{الإسراء:82}.
وقال تعالى:
قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء {فصلت:44}.
فما تفعلينه من شرب زمزم بنية الشفاء وقراءة القرآن
عليها والدعاء عند شربها وفعل ذلك في وقت السحر
الذي هو وقت التنزل الإلهي وهو من أرجى الأوقات
التي يجاب فيها الدعاء كل هذا فعل حسن،
ونرجو أن يكون سببا في شفائك بإذن الله،
وليس هناك دعاء مخصوص ثابت عن
رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك.

وكان ابن عباس إذا شرب منه قال:
اللهم أسال علما نافعا وزقا واسعا وشفاء من كل داء.
وبأي دعاء دعوت من خير الدنيا والآخرة
كان ذلك خيرا.












__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً