عرض مشاركة واحدة
05-18-2015, 10:43 PM   #3
علا الاسلام
مراقب عام
Crown5
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عيد ميلادك احلى عيد
المشاركات: 4,550







الاستشفاء بالقرآن
**************
إن التداوي بالقرآن أمر ثابت في الشريعة ,
وله أدلة تُثبته من القرآن الكريم والسنة الشريفة
فلا يمكن إنكاره لأنه أصبح معلوماً من الدين بالضرورة ,
ولا يُشفى به المرض إلا بإذن الله تبارك وتعالى ,
فمن أنكر ذلك فإنه يكون منكراً لأمر
معلوم وثابت في القرآن والسنة الشريفة .



والقرآن هو أقوى وأعظم دواء ،
به يُستشفى من كل الأمراض والأوبئة
النفسية والجسدية، ولكن ليس لكل أحد ،
بل لمن عَرَفَ كيفية الاستفادة منه ،
وكان إيمانه راسخاً قوياً.




قال الإمام ابن القيم :
(فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية
والبدنية , وأدواء الدنيا والآخرة ,
وما كل أحد يُؤهل ولا يُوفق للاستشفاء به،
فإذا أحسن العليل التداوي به ,
ووضعه على دائه بصدق وإيمان وقبول تام ,
واعتقاد جازم واستيفاء شروطه لم يقاومه الداء أبداً.
فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان
إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه
والحماية منه , وذلك لمن رزقه الله فهماً في كتابه ).




وعن علي رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
«خيْرُ الدَّواء القرآن». رواه ابن ماجه
فللقرآن بركة ٌ عظيمة في علاج شتى الأمراض
وفق ما جاء في الشريعة الإسلامية
لذلك لا يمكن تصنيفه ضمن الطب البديل
وإنما يُعتبر طِبَّاً مُكمِّلاً لما نعرفه من وسائل العلاج
الأخرى وقد اشترط الله سبحانه وتعالى لحصول الشفاء
بالتداوي بالقرآن الإيمان ،
فالقرآن والدعاء فيهما شفاء من كل سوء بإذن الله ،
والأدلة على ذلك كثيرة ،



منها قوله تعالى:
( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ ) [فصِّلت: 44].
وقوله سبحانه:
( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) .
وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى شيئاً
قرأ في كفيه عند النوم سورة: ( قُلْ هُوَ اللّه أحد أَحَدٌ)،
و(المعوذتين) ثلاث مرات... ثم يمسح في كل مرة
على ما استطاع من جسده، فيبدأ برأسه ووجهه
وصدره في كل مرة عند النوم ،
كما صَحَّ الحديث بذلك عن عائشة رضي الله عنها ،
وقد أقام النبي صلى الله عليه وسلم في مكة
ثلاث عشرة سنة يعالج المجتمع بالقرآن
ويتلوه عليهم ويدعوهم إلى العمل به..



فالقرآن الكريم من الأدوية النفسية النافعة للمؤمنين به
وبخاصة إذا انضم إليه الدواء المادي ،
والإنسان المؤمن يشعر بالراحة والاطمئنان عند قراءة
القرآن ، فهو يزيد توكله على ربِّه وثقته بنفسه ،
ويجعله يشعر بقربه من ربِّه وقرب ربِّه منه،
وأنه بمعونة ربِّه ومَعِيَّته يستطيع التغلب على المرض..






__________________

signature

علا الاسلام غير متواجد حالياً